السبت: 31 يوليو، 2021 - 21 ذو الحجة 1442 - 01:23 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 20 يونيو، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

أفتتح وزير الداخلية، عثمان الغانمي، الاحد، محكمة قوى الأمن الداخلي، في محافظة الأنبار، مؤكدا انه سيتم تطبيق أقصى العقوبات بحق المفسدين والمسيئين.
وذكر بيان لوزارة الداخلية،  أن “وزير الداخلية عثمان الغانمي افتتح ، اليوم، محافظة الأنبار، برفقته وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات والتحقيقات، و وكيل الوزارة لشؤون الشرطة، وعدد من القادة، وكان في استقباله محافظ الأنبار علي فرحان”، وقائد الشرطة”.
وأضاف البيان، أن “اولى محطاته كانت زيارة قيادة شرطة المحافظة، وعقد اجتماعا فيها، كما وجه بعدد من المواضيع التي من شأنها تطوير العمل الأمني هناك، والعمل على خدمة المواطنين”.
وتابع، أن “الوزير التقى مع عدد من شيوخ العشائر والوجهاء في المحافظة، وسط حفاوة من قبل الحاضرين”.
وأكد الوزير، خلال اللقاء على “أهمية الحفاظ على السلم المجتمعي وتقاليد المجتمع العراقي الأصيلة”، مشدداً على أن “الأمن هو مسؤولية الجميع، ويجب أن يتحمل الجميع هذه المسؤولية للحفاظ على أمن البلد، مبيناً أن شيوخ العشائر لهم الدور الكبير في ضبط الأمن وتطبيق القانون”.
ودعا الغانمي، إلى “تكثيف التعاون مع الأجهزة الأمنية لدعم العملية الانتخابية وضمان نزاهتها، لأنها مطلب شعبي رئيسي”.
وبحسب البيان، أن “الوزير افتتح على هامش هذه الزيارة بناية محكمة قوى الأمن الداخلي في محافظة الانبار، حيث نظم احتفال بالمناسبة بحضور العديد من الشخصيات والجهات المختصة، إذ التقى بعدد من رؤساء المحاكم”.
وأكد الوزير: “أمامنا مسؤولية كبيرة جداً في قضاء قوى الأمن الداخلي، ويجب تطبيق القانون”، مشيراً الى أن “أحد أهداف افتتاح هذه المحكمة هو تقليل حلقات الروتين، وتذليل العقبات في قضايا قوى الأمن الداخلي، مشدداً على تطبيق قضاء عادل في مفاصل وزارة الداخلية، وتطبيق أقصى العقوبات بحق المفسدين والمسيئين، وأنصاف المظلومين”.
وأشار إلى، “استمرار الدعم الكامل من قبل وزارة الداخلية لجميع مفاصل الوزارة لتحقيق أمن شامل”.
وبحسب البيان: “توجه وزير الداخلية والوفد المرافق له الى مقر الفوج التكتيكي، حيث اطلع على المهام والواجبات التي يقومون بها، كما شاهد عرضاً لقابليات وإمكانات هذا الفوج من خلال مجموعة من المناورات العسكرية التي قدمها عناصر الفوج”.