السبت: 31 يوليو، 2021 - 21 ذو الحجة 1442 - 12:14 مساءً
ثقافة وفن
الأحد: 14 فبراير، 2021

عواجل برس/بغداد

 

تحتفل نجمة تلفزيون الواقع، وعارضة الأزياء الأمريكية، كيم كارداشيان، بعيد الحب في 2021 ولأول مرة بعيدا عن زوجها، مغني الراب، كانيى ويست، وسط أنباء عن قرب طلاقهما.
وكشفت تقارير عديدة أن كيم كارداشيان ستقضي عيد الحب العام الحالي بصحبة أبنائها الأربعة “نورث” و”سانت” و”شيكاغو” و”سالم” وعائلتها.
وأكدت مصادر موثوقة الشهر الماضي أن كيم كارداشيان وكانيى ويست كانا على وشك الانفصال رسميا بعد زواج دام 6 سنوات، وأشارت إلى أنه “لا توجد بينهما أي اتصالات في الوقت الحالي”.
وأضافت المصادر: “من الواضح أن كيم كارداشيان تركز فقط على المستقبل”.
وفي الأسبوع الماضي، ذكرت تقارير أن كيم كارداشيان بدأت بالفعل في بناء حياتها الخاصة بعيدا عن كانيى ويست، وذلك قبل طلاقها رسميا منه.
وكشف مصدر لمجلة “بيبول” الأمريكية أن تواصل كيم كارداشيان مع كانيى ويست أصبح ضئيلا في الوقت الحالي، موضحا: “كيم وكانيى لا يزالان يعيشان حياة منفصلة، ليس بينهما اتصال”.
فيما كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية مؤخرا أن كيم كارداشيان “ليست في عجلة من أمرها” لجعلها الانفصال رسميا لأنها بالفعل “معتادة على العيش حياة منفصلة”.
وقال مصدر للصحيفة “إن عدم وجود إلحاح مع تقديم كيم رسميا لطلب الطلاق يأتي من ارتياحها للعيش حياة منفصلة تماما عن كانيى ويست، يبدو الأمر كما لو أنهما انفصلا منذ العام الماضي”.
فيما كشف مصدر آخر مؤخرا أن كانيى ويست لا يهتم بماهية أولويات كيم كارداشيان في تأجيل إعلان طلاقها منه، مؤكدا أنه يريد الطلاق مثلها تماما.
وكان كانيى ويست عاد مؤخرا إلى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، بعد قيامه برحلة فردية إلى مزرعته في وايومنغ، ويقال إنه يريد العيش مع جميع أطفاله الأربعة في مجمع يقع على مشارف الصحراء.