السبت: 31 يوليو، 2021 - 21 ذو الحجة 1442 - 12:40 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 31 مايو، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

أكدت لجنة التخطيط النيابية، الاثنين، على ضرورة الإسراع بإكمال وافتتاح المستشفيات الحديثة، من أجل عدم تقديم تضحيات جديدة بسبب المستشفيات المتهالكة.
وقال رئيس اللجنة النائب حازم الخالدي، أنه “نطالب بالتعجيل بإكمال وافتتاح المستشفيات الحديثة الالمانية والتركية وامثالها لكي لا نقدم تضحيات جديدة بسبب المستشفيات المتهالكة، خصوصا وان كثيرا من تلك المستشفيات قد بلغت نسب إنجاز عالية وهو الأمر الذي لا يتطلب الا الجدية والمتابعة المسؤولة الدؤوبة بإتمامها لكي ننهي معاناة مستمرة يواجهها العراقيون في اهم المرافق الخدمية التي تتعلق بصحة المواطنين وإنقاذ حياتهم من تبعات الإهمال الجسيم والتقصير المتراكم والفساد المستشري في مفاصل هذا القطاع الحيوي”.
واضاف الخالدي، ان “متابعة بسيطة لتقييمات الجهات الفنية تشير الى ان اتخاذ إجراءات سهلة وسريعة بتأمين متطلبات السلامة والأمان والإشراف بكفاءة وبمسؤولية، على تنفيذ المشاريع الصحية بمختلف مؤسساتها سيجنبنا كثيرا من الخسائر وانعدام الخدمات الضرورية للمواطن”.
واضاف أنه مما يؤكد تشخيصنا هو تصريحات احد المسؤولين الذي قال أن (95% من مؤسسات الدولة تفتقر لمراكز الدفاع المدني).
واشار الخالدي، إلى أنه “لابد من التذكير والالتفات الى ان ضعف الرقابة والمتابعة الميدانية للمؤسسات الخدمية من قبل كبار مسؤولي الدولة التنفيذيين، سبب رئيسي لتمدد سلوك الإهمال والتقصير وتراكم الخلل الى ان يصل الى مراحل وقوع الكارثة”.
وبين أن “تراكم الفساد المالي والإداري وتفشّيه واستمرار ممارسته بشكل واسع، وتغطيته أحيانًا سياسيًا ضاعف المشاكل ووسع الخلل”.
ولفت الى أنه “من الضروري تحرير المؤسسات الخدمية من هيمنة وتأثير السياسة، وحصر عملية التخطيط والإدارة وتنفيذ الخدمات بالكفاءات المهنية الوطنية النزيهة”.