الأثنين: 2 أغسطس، 2021 - 22 ذو الحجة 1442 - 11:13 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 9 يونيو، 2021

عواجل برس/بغداد

 

أعلنت البحرية الروسية أن سفينة “ميركوري” (عطارد) الحربية التي يتم بناؤها في بطرسبورغ كأول فرقاطة بالبحرية الروسية تتفق تماما مع تكنولوجيات “ستيلز” للتخفي عن الرادارات، ستدخل الخدمة بسلاح البحرية الروسية بحلول عام 2022.
وأوضحت البحرية الروسية – بحسب قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الأربعاء، أن “السفينة ستكتسب بعد إكمال بنائها شكلا خاصا مع وجود الحد الأدنى من الأبراج المدرعة والمنشآت البارزة، كما يُستخدم بالسفينة أنواع من المواد المركبة وطلاء خاص يمتص الموجات اللاسلكية موزع على بدن الفرقاطة”.
ومن المتوقع أن يتم تزويد الفرقاطة الشبحية بمدفع 100 ملم والمدافع الأوتوماتيكية عيار 30 ملم ومنظومة “ريدوت” للصواريخ المضادة للجو والطوربيدات المضادة للغواصات وصواريخ “كاليبر” المجنحة وأن تحمل الفرقاطة درونات على متنها.
يشار إلى أن بناء أول سفينة شبحية من مشروع 20386 بدأ في 28 تشرين الاول عام 2016، وأطلقت على الفرقاطة أولا تسمية “ديرزكي”، ثم تم تغيير تسميتها إلى “ميركوري” نسبة إلى السفينة الحربية الشراعية الروسية المشاركة في الدفاع عن شبه جزيرة القرم بالحرب الروسية الأوروبية أعوام 1854 – 1856