الخميس: 13 مايو، 2021 - 01 شوال 1442 - 12:37 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 19 أبريل، 2021

عواجل برس/ بغداد

دعا رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، الاثنين، إلى زيادة الدور الدولي في تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي وحل المشاكل بين أربيل وبغداد.
وادرج بارزاني في رسالة رسمية وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة و15 دولة عضواً في مجلس الأمن الدولي، عدداً من المطالب وبصورة رسمية إلى مركز القرار الدولي، وجاءت كركوك والمناطق المقتطعة ضمن المطلب الأول الذي ضمته رسالة رئيس إقليم كردستان.
وبحسب وسائل اعلام كردية، فانه”كطرف ليس بدولة، واحتراماً للسيادة الخارجية للحكومة العراقية، لم يوجه رئيس إقليم كردستان رسالته إلى رئاسة مجلس الأمن الدولي بل إلى أعضاء المجلس”.
ومن حيث الرسائل الرسمية والاجتماعات الخاصة مع أعضاء المجلس، يعد نيجيرفان بارزاني أول قيادي كردستاني يقيم علاقات رسمية مع أعضاء مجلس الأمن الدولي.
وجاء في الرسالة ابرز مطالب بارزاني التي وجهها للأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن الدولي:
1- منح سلطات أكبر لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة وأن يكون له دور أكبر في الوساطة بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان لحل مشاكلهما وخاصة مشكلة تقاسم الثروات الطبيعية وتطبيق المادة 140.
2- يؤيد رئيس إقليم كردستان مطالبة الحكومة العراقية مجلس الأمن الدولي بزيادة دور الأمم المتحدة في إدارة الانتخابات في العراق والتأكد من سير انتخابات تشرين الأول من هذا العام في العراق بصورة جيدة بعيدة عن الخروقات.
3- يطلب رئيس إقليم كردستان في رسالته أن يضم نص مشروع قرار مجلس الأمن الجديد بخصوص العراق مساندة رسمية من المجلس للاتفاق الأخير بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان بخصوص الموازنة وتقاسم الثروات الطبيعية.
4- طلب نيجيرفان بارزاني المزيد من المساعدات الإنسانية والدعم للنازحين في إقليم كردستان وتحسين أحوالهم المعيشية في المخيمات