الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 28 رمضان 1442 - 10:06 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 1 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

أعلنت وزارة الموارد المائية، الخميس، الانتهاء من أعمال تطهير نهري العشار والخندق من الأنقاض والترسبات، وشروعها بتنفيذ أعمال لتأهيلهما بدعم من وزارة النفط، فيما أكدت قرب مباشرتها بتأهيل نهري الرباط والجبيلة بدعم من وزارة النقل، وأكدت على أهمية قطع المجاري عن تلك الأنهار التي تخترق مركز المدينة.

وقال وزير الموارد المائية حسن الجنابي ، إن “الوزارة انتهت من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تأهيل نهري العشار والخندق، وتضمنت الأعمال المنجزة تعميق مجراهما وإزالة الأنقاض والترسبات المتراكمة منذ عقود”، مبيناً أن “المرحلة الثانية يجري تنفيذها بدعم من وزارة النفط، وهي تشمل صيانة الضفاف، وستكون هناك مرحلة أخرى لإزالة العوائق التي تعيق المد الطبيعي، بما في ذلك إلغاء ناظم عند مصب نهر العشار يعيق وجوده المد الطبيعي”.

وأشار الجنابي الذي قام بجولة وصفها بـ”الرمزية” في نهر العشار على متن زورق الى أن “وزارة النقل ترغب بتأهيل نهري الرباط والجبيلة، ووزارتنا في طور التفاوض معها من أجل الاتفاق على خطة عمل لتطوير النهرين، وبعد أيام من المؤمل توقيع مذكرة تفاهم بهذا الشأن”، مضيفاً أن “هدفنا اعادة البصرة الى سابق عهدها حين كانت تسمى (فينيسيا الشرق)، ونأمل من المواطنين المساهمة معنا في تحقيق هذا الحلم من خلال الحفاظ على نظافة الأنهار التي يتم تأهيلها، فمن السيء جداً أن تتحول الأنهار الى مكبات للنفايات”.

ولفت الجنابي الى أن “مياه المجاري الثقيلة يجب بالضرورة قطعها عن نهري العشار والخندق”، معتبراً أن “هذا الأمر له علاقة بالحكومة المحلية ووزارات أخرى، والعمل ما لم يتميز بالتكامل فان جهودنا في تأهيل النهرين مهددة بالضياع”.

وفي سياق متصل، ذكر الجنابي أن “وزارتنا قدمت هدية للبصرة حين قامت مؤخراً بتأهيل وتحديث تمثال الشاعر بدر شاكر السياب، وذلك بالاستعانة بجهود الفنان نداء كاظم الذي شيد التمثال مطلع السبعينات”، موضحاً أن “هدية أخرى قدمناها للبصرة على قدر امكانيات الوزارة حين انجزنا مؤخراً مشروعاً يقضي بإنشاء منصة سياحية في موقع التقاء نهري دجلة والفرات في قضاء القرنة”.