الثلاثاء: 15 يونيو، 2021 - 04 ذو القعدة 1442 - 09:29 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 مايو، 2021

عواجل برس/ بغداد

قدم المرجع الديني السيد علي السيستاني، تعازيه إلى الشعب الافغاني بـتفجير مدرسة “سيد الشهداء” في كابول.
وقال السيستاني في بيان نشره مكتبه، ان”الجريمة المروعة التي راح ضحيتها عدد كبير من طالبات مدرسة سيد الشهداء في كابول في نهار شهر رمضان المبارك وأسفرت عن استشهاد العشرات منهن وجرح اضعاف ذلك تدمي قلب كل انسان حر وذي ضمير حي وتملأه حزناً وأسى. وعلى الرغم مما عاناه المدنيون العزل في أفغانستان من هجمات وحشية من قبل الجماعات المتطرفة على مر السنوات الماضية إلا أن هذه الجريمة استثنائية في نوعها وتعد الاكثر إيلامًا من عدة جهات”.

وأضاف “اننا نتقدم بأحر التعازي والمواساة للشعب الافغاني الشريف والمضطهد ولا سيما الأسر المكلومة في هذه الفاجعة الكبيرة”، مشدداً على أن “الوحدة الوطنية والتضامن بين جميع المجموعات العرقية والقوميات في أفغانستان باتت ضروریة أكثر من أي وقت مضى، والمطلوب من الحكومة والقادة الوطنيون والزعماء الدينيون وکبار المجتمع الأفغاني العمل للتوصل الى طريقة لحماية المدنيين – وخاصة الأقليات العرقية والدينية – امام قمع وجرائم الجماعات الإرهابية