الثلاثاء: 15 يونيو، 2021 - 04 ذو القعدة 1442 - 09:50 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 7 مايو، 2021

عواجل برس/ بغداد

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن كريم الكعبي، الجمعة، ان امانة بغداد لم يكن اي دور في اضافة التخصيصات المالية لإعمار مدينة الصدر ، داعيا أمين بغداد إلى الابتعاد عن الاستعراضات الإعلامية.
وقال الكعبي في بيان،  : “كان دورنا في مجلس النواب الإصرار على وضع لجنة اعمار مدينة الصدر في الموازنة الاتحادية وتخصيص مبالغ مالية ضمن الموازنة الاتحادية لمدينة الصدر”.
وأستغرب عضو هيئة الرئاسة، من “استعراض امين بغداد امام احدى وسائل الإعلام دوره في عمليات الإكساء والإعمار لمدينتنا مدينة الصدر المجاهدة بدون ان يذكر دور وجهود مجلس النواب والنائب الأول واعضاء المجلس من ابناء المدينة”.
وتابع: “كأنه لايعلم ان ذلك جاء بجهد وتعب واقناع لجهات قطاعية وجلسات في اللجنة المالية قمنا بها بشكل مستمر ، تماما مثلما فعلنا في موازنة 2019 وكذلك نفس الجهد اللازم في موازنة عام 2021 وهذا ما حصل فعلاً وخصوصاً اصرارنا على استقطاع مبلغ 30 ٪؜ من موازنة تنمية الاقاليم التي تصل الى اكثر من 800 مليار دينار ، من المحافظة الى امانة بغداد لغرض قيامها بالاعمال الخدمية المنوطة بها في العاصمة الحبيبة بغداد”.
وطالب الكعبي ، امين بغداد بـ”متابعة ومضاعفة الجهود وعدم ضياع هذه التخصيصات الكبيرة والمباشرة فعليا في اعمار مدينة بغداد بشكل عام ومدينة الصدر بشكل خاص ، فضلا عن الاستفادة عما يدخل للأمانة من اموال جباية ومبالغ استئجار العقارات الكثيرة و الخاصة بها والتي تعد بالآلاف والمنتشرة في جانبي الكرخ والرصافة”.
وجدد الكعبي دعوته لامين بغداد الى “تقديم ماهو افضل للعاصمة بعيداً عن الاستعراضات الاعلامية وسرقة جهود مجلس النواب واعضاءه ، والنزول الميداني مع كوادر الامانة إلى المناطق والاسواق والازقة التي لم يصلها احد منذ سنوات ، وازالة النفايات التي تملئ الشوارع والأزقة  لعاصمة عمرها اكثر من الف عام ( بغداد السلام ) “