الأربعاء: 28 يوليو، 2021 - 18 ذو الحجة 1442 - 02:11 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

عد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس الياتي السبت مؤتمر جنيف بـمثابة دردشة وورشة عمل لتوحيد الرؤى السنية لدخول العملية السياسية من بوابة جديدة، فيما اشار الى ان الحكومة العراقية ليست ضد الاجتماعات اذا كانت داخل البلاد.

 

وقال البياتي لـ”عواجل برس”، ان “مؤتمر جنيف كان بمثابة دردشة وورشة عمل لتوحيد الرؤى لمجموعة كتل وشخصيات سياسية سنية تريد دخول العملية السياسية من خلال بوابة جنيف الجديدة”، لافتا الى ان “الغريب في المؤتمر ان الحكومة السويدية هي من تمول ومعهد السلام يدعو وسويسرا تستضيف”.

 

 

واضاف ان “الحكومة العراقية ليست ضد الاجتماعات لكن على ان تكون داخل البلاد وليس بالخارج”.

 

 

مبينا ان “ليس هناك كمرك او ضرائب تفرض على من يعقد مؤتمر او اجتماع داخل العراق”.

 

 

واكد البياتي ان “دول العالم تنظر وتستمع اليوم الى ما يجري داخل بغداد فقط ولا تهتم عما يحدث في الخارج”.