الثلاثاء: 27 يوليو، 2021 - 17 ذو الحجة 1442 - 04:08 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 19 يونيو، 2021

عواجل برس/بغداد

 

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، السبت، عن سبب سحب بعض ‏المعدات والأسلحة من دول عربية من بينها العراق‎.‎
ونقل موقع “الشرق” عن المتحدثة باسم البنتاغون، جيسيكا ماكنولتي، قولها، ‏إن ‏”المعدات المسحوبة ستعاد إلى الولايات المتحدة للصيانة”، مشيرة إلى أن ‏‏”القرار تم بالتنسيق مع البلدان المستضيفة”.‏
وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، قد ذكرت أمس الجمعة، أن ‏واشنطن بدأت في خفض وجودها العسكري في ‏منطقة الشرق الأوسط‎.‎
وأفادت الصحيفة بأن البنتاغون قد بدأ، فعليا، في أوائل شهر يونيو/حزيران ‏الجاري، سحب 8 بطاريات مضادة للصواريخ من ‏السعودية والعراق والكويت ‏والأردن، فضلا عن المنظومة الدفاعية الأمريكية “ثاد” المضادة للصواريخ، والتي ‏تم نشرها من قبل ‏في المملكة العربية السعودية‎.‎
ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤولين بارزين في الإدارة الأمريكية، أن إدارة ‏بايدن تعمد على تقليص عدد الأنظمة الأمريكية ‏المضادة للصواريخ في منطقة ‏الشرق الأوسط، بهدف إعادة تنظيم وجودها العسكري حول العالم‎.‎
ويشار إلى أن الإدارة الأمريكية السابقة، بقيادة دونالد ترامب، قد أرسلت منظومة ‏بطاريات “باتريوت”، في العام 2020، في ‏أعقاب الغارة الجوية التي نفذتها قرب ‏مطار بغداد الدولي واغتالت خلالها نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق، أبو ‏مهدي المهندس، وقائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم ‏سليماني، وفاقهما، في الثالث من يناير/كانون ‏الثاني 2020.‏
ويذكر أن الولايات المتحدة تعمل حاليا، على سحب قواتها من أفغانستان، بالتوازي ‏مع تخفيض أو تقليص قواتها العسكرية في ‏العراق أيضا