الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 11:08 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 28 فبراير، 2021

عواجل برس\بغداد

أكدت لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني أنه تم تقليص 30% من أعمال التفتیش والرقابة الدولية بعد تعليق العمل بالبروتوكول الإضافي لمعاهدة منع الانتشار النووي.
وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني أبو الفضل عموئي، أن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية استكملت إنتاج 25 كغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة وتواصل تركيب أجهزة الطرد المركزي IR2M وIR6 وفقا لقانون البرلمان.

وكان رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد صرح بأن إيران وافقت على تمديد وصول مفتشي الأمم المتحدة إلى مواقعها النووية لمدة ثلاثة أشهر، لكن الاتفاق سيقلص الإجراءات المتاحة لمسؤولي الوكالة، وينهي حقهم في إجراء عمليات تفتيش مفاجئة.
وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن يوم 21 من فبراير هو الموعد النهائي لوقف الالتزام بالبروتوكول الإضافي لمعاهدة منع الانتشار النووي.
ويتيح هذا البروتوكول الذي وقعته إيران في 2003 وصول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمنشآت إيران النووية.
وأفاد ظريف بأن “وقف إيران تطبيق البروتوكول الإضافي لن يعني إغلاق الباب تماما في وجه الاتفاق النووي وتصرفات إيران يمكن الرجوع عنها”.
ولفت ظريف إلى أن حصول إيران على تعويض من الولايات المتحدة لقاء انسحابها من اتفاق 2015 النووي “لم يكن أبدا شرطا مسبقا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني