الجمعة: 20 أبريل، 2018 - 04 شعبان 1439 - 10:42 صباحاً

زعيم الكتلة!!

  • الأحد: 28 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 23
حسن العاني   من محاسن الديمقراطية – على كثرة مساوئها – إنها تسمح بقيام الاحزاب وتعددها، ومعلوم إن البرلمانات هي الارضية، الخصبة للتعرف على حجم هذا الحزب او...

إنا لله!!

  • الخميس: 25 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 45
حسن العاني   نحن مثقفان تحت سقف واحد، أنا أحمل ماجستير في العربية، وزوجتي ماجستير في الانجليزية، ومع ذلك لم نتخلّ عن تربيتنا الشرقية القائمة على السيطرة...

مرارة الحقيقة!!

  • الثلاثاء: 23 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 27
حسن العاني   في جلسة جمعتني مع عدد من الاصدقاء هواة القراءة والثقافة، سألني أحدهم عن "سلمان الصالح"، البطل الرئيس لمعظم نتاجي القصصي وكتاباتي الصحفية، وهل هو من...

مستقبل الاهازيج!!

  • الأحد: 21 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 87
حسن العاني   في طفولة جيلي التي تعود الى العقد الخمسيني، أيام الدراسة الابتدائية، كان أحب شيء الى نفوسنا هو السفرة المدرسية، وغالب الاماكن التي نذهب اليها تقع...

تخمين !!

  • الخميس: 18 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 27
حسن العاني   جاءت عبارة (ملكي اكثر من الملكية)، وصفاً للإنسان الذي يدافع عن قضية ليست قضيته، دفاعاً متطرفاً، يفوق دفاع صاحب القضية، وقد لمستُ ذلك شخصياً في حوار...

العراق الجديد!

  • الثلاثاء: 16 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 30
حسن العاني   من بين كلام جميل حول العراق، إن أصل التسمية تعود الى عروق النخيل ، وهذا شرف زراعي للبلد، غير أن العراق لم يكتفِ بهذه الميزة الرائعة، فهو موطن اقدم...

للبيع !!

  • الأحد: 14 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 36
حسن العاني     لكل مرحلة عاداتها وتقاليدها ومهنها وحرفها واساليب فرحها وحزنها، وذوقها ومفرداتها ومصطلحاتها و.. وهذا أمر طبيعي جداً، ومرتبط بتطور الحياة...

المواسم !

  • الأحد: 7 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 21
حسن العاني   الكون والحياة والطبيعة، جميعها تخضع لقوانين من صنع البشر، او قوانين خارج ارادتهم، ومن شأنها السيطرة على الفوضى من ناحية، والتنظيم الدقيق لكل شيء من...

طب العرب!

  • الثلاثاء: 2 مايو، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 23
حسن العاني   شقيقتي شارفت على الثمانين، وما زالت بفضل الله بأتم عافية، وهي كما تقول، لم تزر طبيباً في حياتها، بل كانت تعالج نفسها بما يعرف بـ(طب العرب)، ويراد به...

عنوان الوظيفة!!

  • الأحد: 30 أبريل، 2017
  • لا توجد تعليقات
  • 31
حسن العاني     في باص المصلحة كان عدد الواقفين اكثر من الجالسين، لا يكاد احدنا يحظى بموطئ قدم او حفنة هواء صالح للتنفس الا بصعوبة، حين طرح عليّ الرجل البطران...