السبت: 26 مايو، 2018 - 11 رمضان 1439 - 05:13 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 2 يناير، 2018

عواجل برس / بغداد

لم يتوقع المخرج Omar Sarikaya مخرج فيلم “Islamophobia” أن ترفض 8 عربية إسلامية تمويله وهو فيلم يدافع عن الإسلام المعاصر ويحمل رسالة تسامحية بين جميع الأديان.

وكشف مخرج الفيلم في تصريح صحفي أنه لم يجد جهة إنتاج تمويلية وذهب لكل السفارات العربية والاسلامية يطلب تمويل الفيلم ولكن لم يستجب أحد لطلبه رغم أنه تلقى عرضاً من إسرائيل لتمويله بالكامل ولكنه رفض واستطاع بعد فترة أن يجد شركة إنجليزية تشارك في إنتاجه وأيضًا لديه مساعدات لوجستية من الحكومة الهولندية والتركية.

وعن تفاصيل الفيلم قال المخرج: “الفيلم يتناول في أحد مشاهده عائلة يهودية تسكن بجوار عائلة مسلمة في هولندا ويتعايشون سوياً ولكن هناك جماعة من جماعات النازية المتشددة يحاولون إيذاء العائلة المسلمة ولكنها تجد مساعدة ودعم ودفاع من العائلة اليهودية بل يتعرض أحد افراد العائلة اليهودية للقتل دفاعًا عن المسلمين”.  

يذكر أن  فيلم “Islamophobia” بطولة النجم العالمى جون كلود فان دام ويسعي صناعه لتصوير مشهدين منه فى مصر أمام الأهرامات وتتواصل الشركة المنتجة ومخرج الفيلم مع السلطات للحصول على التصاريح اللازمة لذلك وقد بدأ المخرج تصوير عدد من مشاهده وسيبدأ النجم فان دام تصوير مشاهده منتصف يناير ويستمر حتى منتصف فبراير ومن المشاركين فى الفيلم الفنان المصرى الإيطالى الجنسية فابيو إبراهام والفيلم سيتم تصويره فى هولندا وتركيا والولايات المتحدة ويشارك فى بطولته الفنانة الأمريكيةBobbie Phillips ، والممثل الأمريكىChris Mulkey والفنانة الإيطالية Antonella Salvucci والممثل الأمريكي التركي الأصل Adam Dormi والإسباني  Jesus Sansوالفرنسى  Aksel Ustunوتنتجه شركة إنتاج بريطانية .

والفيلم يدافع عن صورة الإسلام فى تلك الفترة العصيبة التى تشهدها دول العالم من أحداث، ويحكى عن تعايش الأديان الثلاثة من خلال قصص شخصية بين أسر مسيحية ويهودية ومسلمة ويبرز كيف تتعايش، وتتعاون تلك الأسر مع بعضها البعض وكيف يمكن أن تفرق السياسة بينهم، ولكن رغم ذلك تظل تلك العائلات متماسكة مع بعضها البعض وتساند بعضها البعض فى الأوقات الحرجة وتظل فى روابط قوية ووطيدة، وتتحد لدرء خطر عظيم يهددهم جميعاً.