الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 02:15 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 28 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشفت اللجنة والصحة والبيئة البرلمانية السبت عن مصدر مادة الإريديوم المشع في منطقة كسرة و عطش في مدينة الصدر، فيما اشارت الى ان تكلفة تنظيف المنطقة من المادة لا يتطلب اكثر من 20 مليون دينار.

 

وقال رئيس اللجنة قتيبة الجبوري في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان مع عدد من اعضاء اللجنة وحضره مراسل وكالة “عواجل برس”، ان “وسائل الاعلام تناولت في الآونة الاخيرة موضوع التلوث في منطقة كسرة وعطش في مدينة الصدر ببغداد على ضوء ذلك استضافت اللجنة مديرة عام مركز الوقاية من الاشعاع بشرى علي وتبين ان ما اثار كان صحيحا وان هناك تلوث كان بنسبة ثلاثة اضعاف عن الحد الطبيعي من مادة الاريديوم المشع”.

 

وأضاف ان “مركز الوقاية من الاشعاع في وزارة البيئة رصدت هذا المصدر في ايار من عام 2016 والمفترض ان يتابع من قبل الهيئة الوطنية للسيطرة على المصادر المشعة “، لافتا الى ان “عملية ازالته تقع على مسؤولية وزارة العلوم والتكنلوجيا التي هي الان ضمن وزارة التعليم العالي”.

 

 

وتابع الجبوري ان “وزارة العلوم والتنكلوجيا التي تم دمجها مؤخرا مع وزارة التعليم العالي تتحمل مسؤولية الحفاظ على ارواح العراقيين وكذلك الجهات الساندة لتنظيف المنطقة”.

 

واوضح رئيس اللجنة الصحة البرلمانية ان “تنظيف المنطقة لايستغرق ثلاثة ايام بتكاليف بسيطة تصل ما بين 10-20 مليون دينار عراقي”، منوها الى ان “هذا المصدر جاء من بقايا السكراب ومن مخلفات التصنيع العسكري”.