الجمعة: 22 يناير، 2021 - 07 جمادى الثانية 1442 - 09:54 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 8 مارس، 2017

عواجل برس / ميسان

 

اكد مجلس محافظة ميسان ان المحافظة تشهد تدهورا و انهيارا امنيا نتيجة تصاعد حدة الخلافات والنزاعات العشائرية .

 

ووصف عضو مجلس المحافظة راهي عبد الواحد البزوني ، الوضع الامني بالكارثي نتيجة الخروقات الامنية وتفاقم النزاعات العشائرية في مركز واقضية ونواحي المحافظة ، مبينا :” ان هناك مؤشرات تشير الى ذلك “.

 

واضاف في تصريح صحفي ان “المجلس قرر خلال جلسة طارئة تشكيل وفد من لجنة الامن والدفاع واعطاءها مهلة 15 يوما لتقييم الوضع الامني ودراسة الاسباب التي أدت الى ذلك قبل لقاء وزير الداخلية ، وتقديم التقرير له “، مشيرا الى ان الفترة الماضية عقدت اجتماعات متكررة مع القيادات الامنية لتدارك مايحصل من انهيار وترد في الوضع الامني ، الا ان فترة الــ 60 يوما التي أعطيت للقيادات الامنية قد اشرت انهيار الحالة الامنية بشكل كبير جدا وملحوظ لدى عامة المواطنين.

 

 

وكانت مدن محافظة ميسان قد شهدت خلال الشهر الماضي حصول نزاعات عشائرية مسلحة راح ضحيتها العديد من المواطنين نتيجة استخدام مختلف الاسلحة المتوسطة الثقيلة والخفيفة ، في حين اعلنت شرطة ميسان عجزها عن ايقاف هذه الخروقات.