الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 04:08 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 27 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

ادان نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، اليوم الاثنين، “بغضب” التهديد بتصفية زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مبينا أن الرموز الوطنية التي تحمل رسالة الشعب في الحرية لايزيدها التهديد الا صمودا وتحد. بحسب قوله.
وذكر بيان صادر عن مكتب علاوي، وتلقته “عواجل برس”، إن الأخير “يندد ويستنكر اشد الاستنكار الأساليب البائسة التي تنتهجها بعض القوى في الداخل او من وراء الحدود وتهدف الى قمع الاصوات الوطنية المعارضة والمنادية بالاصلاح ، عبر الاساليب الرخيصة من ترويع وتهديد بالاغتيال السياسي وفرض الارادة الأحادية واعادة العراق الى اجواء الدكتاتورية وتصفية المعارضين ولجم الدعوات للتغيير.
ودان علاوي بحسب البيان، بـ”غضب التهديد بتصفية مقتدى الصدر” ، معتبراً ذلك “استمرارا لمسلسل الاستهداف بالتصفيات والالغاء الذي تتعرض له القوى الوطنية المخلصة ومتبنياتها في الاصلاح ومواجهة الفساد وبناء دولة المواطنة الناهضة على العدل والمساواة وسيادة القانون ونبذ الطائفية والتمييز والكراهية “.
وأضاف أن “الرموز الوطنية التي تحمل رسالة الشعب في الحرية لايزيدها التهديد الا صمودا وتحد”.
وعبر علاوي عن “وقوفه وتضامنه مع سماحته وتصديه بكل السبل المشروعة ، كما كان دائما ، لكل محاولات قمع التعددية السياسية واحلام العودة بالعراق الى زمن الدكتاتورية او ارتهان الدولة لارادة الجماعات المسلحة”.
يشار الى أن الالاف من انصار التيار الصدري خرجوا، في تظاهرات بمحافظة النجف والناصرية معبرين عن دعمهم للصدر، مستنكرين محاولة اغتياله.
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أوصى يوم الجمعة الماضي، اتباعه بقراءة الفاتحة عليه في حال تعرضه للقتل، مطالباً باستمرار “ثورة” الإصلاح، ومناهضة الفاسدين، والاستمرار على ما اوصاهم به حتى بعد تصفيته جسدياً.