الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 11:30 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 1 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الأربعاء، مقتل وإصابة أكثر من ألف عراقي في أعمال “الإرهاب” والعنف والنزاع المسلح خلال شهر شباط الماضي، فيما أكدت أن القوات العراقية تحقق تقدما مطردا في الموصل وتتبع مفهوم التخطيط المسبق للعمليات من أجل تقليل الخسائر في صفوف المدنيين.

وذكرت البعثة في بيان لها، إن ” 392 مدنيا عراقيا قتلوا وأصيب 613 آخر بجروح في أعمال الإرهاب والعنف والصراع المسلح في العراق في شباط 2017″، مبينة أن “عدد المدنيين الذين قتلوا في شباط (وليس بما في ذلك الشرطة) 385، في حين أن عدد الجرحى (وليس بما في ذلك الشرطة) كان 609”.

وأعرب رئيس البعثة يان كوبيتش، وفقا للبيان، عن أسفه “لاستمرار فقدان الأرواح في صفوف المدنيين العراقيين”، مستنكرا “استهداف داعش المتعمد للمدنيين، كما حيا قوات الأمن العراقية للاحتراف في ملاحقة الإرهابيين في حين تسعى للحد من الخسائر في صفوف المدنيين”.

وأضاف أن “قوات الأمن العراقية كثفت العمليات العسكرية لتحرير الأجزاء المتبقية من الموصل من سيطرة داعش”، مبينا أن “الإرهابيين استهدفوا المدنيين بالتفجيرات الجبانة لتخفيف الضغط على الخطوط الأمامية، ولكن فشلت محاولات داعش الشريرة لإضعاف عزيمة شعب وحكومة العراق لتخليص البلاد مرة واحدة وإلى الأبد من ويلات الإرهاب”.

وتابع أن “قوات الأمن تحقق تقدما مطردا في الموصل، وعلى الرغم من الاستفزازات المتواصلة من جانب الإرهابيين، تتبع مفهوم التخطيط المسبق للعمليات التي تقوم بتأمين حياة العراقيين وتقليل الخسائر في صفوف المدنيين أولوية الحكومة”.