الأحد: 29 نوفمبر، 2020 - 13 ربيع الثاني 1442 - 07:21 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 25 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اتصال هاتفي جمعه برئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي على أن العراق جزء لا يتجزأ من استقرار المنطقة.

وجرى خلال الاتصال اطمئنان الحلبوسي على صحة سلمان بن عبد العزيز، الذي أجرى عملية جراحية مؤخراً، فيما أعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل وموفور الصحة والعافية.

هذا وتطرق الاتصال إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وتوسيع آفاق التعاون بين العراق والمملكة العربية السعودية، حيث أكد الحلبوسي على تطلع العراق إلى المزيد من التعاون بين البلدين الشقيقين.

بدوره أفاد بن سلمان بدعم المملكة العربية السعودية للعراق وشعبه في المجالات كافة، فيما أكد أن استقرار العراق جزء لا يتجزأ من استقرار المنطقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي قد أجرى ، يوم الأربعاء (22 تموز 2020)، اتصالاً هاتفياً مع ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز، للاطمئنان على صحته، معرباً عن تمنياته “لخادم الحرمين الشريفين بموفور السلامة والعافية”.

من جهته عبر الملك سلمان بن عبد العزيز، عن شكره وبالغ تقديره لرئيس مجلس الوزراء على مشاعره الأخوية النبيلة، وعن تطلعه للقاء الكاظمي في المملكة العربية السعودية بأقرب فرصة، بحسب المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي.

وكان من المقرر أن يزور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين 20 تموز 2020، المملكة العربية السعودية إلا أنها تأجلت إثر تدهور الحالة الصحية لملك السعودية، كما أعلن وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، تأجيل زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى حين خروج الملك سلمان بن عبدالعزيز من المستشفى.

وقال الكاظمي في وقت سابق في تغريدة على تويتر: “اتطلع إلى خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى بكامل الصحة والعافية وفي اقرب وقت، كي تتسنى لي زيارة المملكة العربية السعودية والاطمئنان عليه شخصياً”.

وكان الديوان الملكي قد أعلن يوم الاثنين دخول الملك سلمان بن عبدالعزيز مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء بعض الفحوصات جراء وجود التهاب في المرارة .