الأحد: 9 أغسطس، 2020 - 19 ذو الحجة 1441 - 04:41 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 4 يوليو، 2020

عواجل برس\ بغداد

اتهمت وكالة “نور نيوز” المقربة من الحرس الثوري الإيراني إسرائيل، بالمسؤولية عن الحريق الذي اندلع في مجمع نطنز النووي الخميس الماضي.

ولوحت الوكالة في المقال الذي نشرته اليوم السبت، بالهجوم على مراكز نووية إسرائيلية، محذرة من تجاوز الخطوط الحمراء، وتعريض أمن المنطقة والعالم للخطر.
إقرأ المزيد

واضافت أنه “على الرغم من صمت المسؤولين الإسرائيليين جراء الحادث، إلا أن الحملات الإعلامية التي يرتبط جزء هام منها بإسرائيل بشكل مباشر أو غير مباشر، قد تتسبب بعواقب لإسرائيل”.وتابعت أن “حساسية العواقب تبرز عند النظر إلى نووية الكيان الصهيوني، و نقاط ضعف إسرائيل مقابل ردود الفعل”.

وبينت الوكالة، ان “أي أحداث غير متوقعة في المنشآت النووية في العالم، تثير على الفور مخاوف خطيرة في المجتمع الدولي”، داعية العالم إلى التصدي لما وصفه “بالحملات الإعلامية الخطيرة”.

واشارت الى أن “وسائل الإعلام الغربية والعبرية والعربية، سعت إلى ربط الحادث بالقدرات السيبرانية والعملياتية للنظام الصهيوني، واعتبارها تنفيذا لوعود المسؤولين الإسرائيليين لاستخدام كافة الخيارات لإيقاف البرنامج النووي الإيراني”