الأحد: 22 سبتمبر، 2019 - 22 محرم 1441 - 01:02 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 12 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

أعلن نجل الرئيس الإندونيسي السابق بحر الدين يوسف حبيبي، أمس الأربعاء، وفاة والده الذي تولى السلطة خلال فترة انتقالية عاصفة أعقبت استقالة سلفه القوي سوهارتو عام 1998.

وقال طارق كمال حبيبي ابن الرئيس السابق، في تصريحات لقناة “مترو” التلفزيونية، إن أباه الذي كان يبلغ من العمر 83 عاما كان يعاني مشاكل في القلب، بحسب “رويترز”. وستقام جنازة رسمية يتقدمها الرئيس جوكو ويدودو عصر اليوم الخميس.

وتولى حبيبي الرئاسة خلفا لسوهارتو ليصبح ثالث رؤساء أندونيسيا بعد بضعة أشهر من توليه منصب نائب الرئيس، وذلك في وقت غرقت فيه البلاد في موجة من أعمال الشغب والاضطرابات الاقتصادية عقب الأزمة المالية الآسيوية.

​وجاء حكم حبيبي بعد سوهارتو الذي حكم إندونيسيا بقبضة حديدية على مدى 32 عاما. ومكث حبيبي في السلطة 17 شهرا فقط.