الأربعاء: 1 أبريل، 2020 - 07 شعبان 1441 - 01:51 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 6 مارس، 2020

عواجل برس / بغداد

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، وفاة الدبلوماسي الإيراني السابق حسين شيخ الإسلام بعد إصابته بفايروس كورونا المستجد، الذي انتشر بشكل كبير في إيران.

وذكرت وسائل الاعلام، أن “الدبلوماسي الايراني السابق حسين شيخ الإسلام، توفى، مساء الخميس عن عمر يناهز 67 عاما اثر اصابته بفيروس كورونا”، مضيفةً أن “شيخ الاسلام كان قد رقد قبل عدة ايام في مستشفى مسيح دانشوري بطهران، بسبب اصابته بفيروس كورونا”.

وأشارت الى ان “شيخ الاسلام كان امينا للاتحاد الاسلامي للطلبة الجامعيين الايرانيين في اميركا وكندا قبل انتصار الثورة الإسلامية، ومن ضمن الطلبة الجامعيين السائرين على نهج الخميني، الذين سيطروا على السفارة الاميركية السابقة بطهران بعد انتصار الثورة الإسلامية”، لافتة الى أنه “عمل لفترة 16 عاما مساعدا سياسيا بوزارة الخارجية (1981-1997) وسفيرا للجمهورية الاسلامية الايرانية في دمشق (1998-2003)”.

وبين، أن “شيخ الإسلام، اُنتخب نائبا عن طهران في الدورة السابعة لمجلس الشورى الإسلامي، ومن ثم أصبح مستشارا لرئيس المجلس ومديرا عاما للشؤون الدولية للمجلس”، موضحة، أنه “تولى مهمة امين المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية (2010-2016) واخيرا رئاسة منتدى المنظمات الشعبية الداعمة لتحرير القدس”.

وكان رئيس مركز العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني “كيانوش جهانبور”، قد اعلن، أمس الخميس، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد الى 107 اشخاص والمصابين 3513 وعدد الذين تماثلوا للشفاء 739”