الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 08 ربيع الثاني 1442 - 06:26 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 26 أكتوبر، 2020

عواجل برس / بغداد

توفيت البريطانية جوان هوكوارد التي ولدت في عهد إدوارد السابع عام 1908، أمس السبت بمنزلها في بول دورست. 

وبحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، قادت جوان سيارات الإسعاف في لندن خلال الحرب العالمية الثانية، قبل أن تنتقل هي وزوجها جيلبرت إلى الساحل الجنوبي. 

وعبرا القارة في عربة نقل وذهبا في إجازات اليخوت حتى وفاة جيلبرت في عام 1981.

وطبقا للصحيفة ففي وقت لاحق من ذلك العقد، التقت بالأرمل كينيث بيدفورد الذي كان يصغرها بعشرين عامًا في إحدى الجمعيات وعاشا معًا منذ ذلك الحين.

قال ابن أخيها بول رينولدز (74 عاما): “جوان من أسرة جيدة، وكان والد والدتها يدير مكتب محاماة في مدينة لندن، وعملت طاهية في فندق فرنسي لمدة تسع سنوات، وقادت سيارات الإسعاف في لندن في الحرب العالمية الثانية، قبل أن تتزوج جيلبرت وينتقلوا إلى الساحل الجنوبي”.

وأضاف بول وهو صحفي سابق في “بي بي سي”: “لم يكن لديها أطفال لكنها أحببت السفر في عربة التخييم في جميع أنحاء أوروبا، كانت شخصية قوية الإرادة وأحببت سرد القصص عن مدى شقاوتها عندما كانت تلميذة، لافتا إلى أنه ليس هناك سر لحياتها الطويلة”.

وتابع: جوان كانت شخصية مرنة بشكل ملحوظ، وعاشت حياتها الطويلة وهي تأخذ كل شيء في طريقها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يُعتقد الآن أن أكبر بريطاني على قيد الحياة هو ليليان القس، من سواناج ، دورست ، ويبلغ من العمر 111 عامًا.

وصورت هوكارد مع ويتون في آذار الماضي عندما احتفلا بعيد ميلادهما الـ 112