ووفقا لمصادر وحسابات موقع “تانكر تراكرز دوت كوم”، فقد أرسلت إيران 1.53 مليون برميل من البنزين ومشتقاته إلى فنزويلا في خطوة انتقدتها الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات على البلدين.

وقال موقع “تانكر تراكرز دوت كوم” على تويتر إن الناقلة الإيرانية “فورتشن” التي حملت 43 مليون لتر من البنزين في منتصف مارس بميناء رجائي في إيران، رست الآن في المرسى 2 بمصفاة إل باليتو في فنزويلا الواقع إلى الغرب من العاصمة كراكاس.

ودخلت ناقلة ثانية تسمى “فورست” البحر الكاريبي يوم السبت، في حين تعبر الناقلات الثلاث الأخرى المحيط الأطلسي، حسبما ذكرت “رويترز”.

جدير بالذكر أن الناقلة “فورتشن” كانت قد دخلت للمنطقة الاقتصادية الخاصة لفنزويلا، السبت، تحت حماية الجيش بسبب ما وصفته السلطات بتهديدات الولايات المتحدة للرد على هذه الشحنات.

وحذر مسؤول كبير في الإدارة الأميركية من أن واشنطن تدرس إجراءات للرد، دون أن يذكر تفاصيل بشأن الخيارات المطروحة، لكنها نشرت سفنا حربية في البحر الكاريبي عقب إعلان طهران عن إرسال ناقلات الوقود إلى فنزويلا.

وفي ذات السياق، هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن بلاده سترد إذا سببت الولايات المتحدة أي مشكلات للناقلات التي تحمل الوقود الإيراني إلى فنزويلا.

وأثارت الشحنات الإيرانية إدانة المعارضة الفنزويلية التي تشعر بقلق من توطد العلاقات بين إيران والرئيس نيكولاس مادورو، الذي تواجه بلاده أزمة اقتصادية منذ 6 سنوات.