السبت: 28 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 10:15 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 24 أكتوبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

أفاد مصدر نيابي بأن أروقة البرلمان تشهد يوم السبت حراكاً مكثفاً من الكتل السياسية لغرض التوصل إلى تفاهم بشأن مشروع قانون الانتخابات المثير للجدل.

وفي وقت سابق، أرجأت رئاسة البرلمان عقد الجلسة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب القانوني لعدد الأعضاء الحاضرين.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن “أروقة مجلس النواب تشهد اجتماعات بين كافة القوى السياسية، أخرى بين أعضاء التحالفات الواحدة، لغرض التوصل الى اتفاق لحسم قانون الانتخابات”.

وأشار إلى أن “قوى سياسية هددت بعدم دخول جلسة اليوم، في حال عرض التصويت على قانون الانتخابات، دون وجود اتفاق وتوافق مسبق عليه”.

وأضاف المصدر أن “هذا الأمر دعا الى تأجيل عقد الجلسة، بسبب عدم وجود نصاب قانوني”، مبيناً أن “الحوارات مستمرة ولا اتفاق حتى الساعة”.

وكان البرلمان قد صوت بالموافقة، مطلع الأسبوع الماضي، على اقتراح يتحدد بموجبه عدد الدوائر الانتخابية في كل محافظة.

ونص الاقتراح على أنه “تتوزع عدد الدوائر الانتخابية في كل محافظة بشكل مساوي لعدد المقاعد المخصصة لكوتا النساء في المحافظة”.

وتشغل النساء نسبة 25 في المئة من مقاعد البرلمان بموجب الكوتا.

واستناداً إلى مقاعد النساء في كل محافظة، فإن توزيع الدوائر الانتخابية سيكون كالتالي: ١٧ في بغداد، و٨ في نينوى، و٦ في البصرة، و٥ في ذي قار والسليمانية، و٤ في كل من بابل والانبار وأربيل وديالى، و٣ في كل من كركوك والنجف وصلاح الدين ودهوك والديوانية وكربلاء وواسط وميسان، ومقعدان في المثنى.

وواجه المقترح اعتراض كتل سياسية، أبرزها الفتح بزعامة هادي العامري وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي ونواب الاتحاد الإسلامي الكردستاني والجيل الجديد وبعض نواب نينوى.