الأثنين: 23 سبتمبر، 2019 - 23 محرم 1441 - 03:24 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 23 أبريل، 2019

عواجل برس / ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست”، أنه تم التعرف على العقل المدبر المشتبه به في تنفيذ التفجيرات الدامية التي هزت العاصمة السريلانكية وضواحيها الأحد، والتي أدت إلى مقتل وجرح المئات.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية، أن المشتبه به المدعو زهران هاشم، وهو إمام إسلامي متطرف، ومحاضر في “جماعة التوحيد الوطني” (جماعة إسلامية محلية متطرفة)، كان يخطط للهجوم على المفوضية العليا الهندية في العاصمة السريلانكية كولومبو، في وقت سابق من الشهر الجاري، إلا أن العملية أحبطت.

 وأوضحت الصحيفة أن “جماعة التوحيد الوطني” التي رجحت السلطات تورطها في تفجيرات الأحد، لها “تاريخ أسود” في جرائم الكراهية والعنصرية، إذ مثل عدد من قادتها عام 2017 للمحاكمة بتهم “السخرية من التماثيل البوذية، وإيذاء مشاعر المجتمع البوذي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن زهران هاشم وغيره من عناصر جماعة التوحيد، نشروا عدة مقاطع فيديو على موقع “يوتيوب”، حرضوا من خلالها على التمييز العنصري على أساس ديني.

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة “ميرور”البريطانية عن الخبير الأمني في سنغافورة، روهان كوناراتنا، قوله إن “جماعة التوحيد تعتبر فرعا محليا من تنظيم داعش المتطرف .. من المعروف أن عددا من السريلانكيين المنضمين للجماعة سافروا إلى سوريا والعراق من أجل الالتحاق بداعش”.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها إلى الآن عن الهجمات الانتحارية التي وقعت صباح عيد الفصح، واستهدفت 3 كنائس وأربعة فنادق في العاصمة كولومبو وضواحيها، وأسفرت عن مقتل 310 أشخاص وإصابة حوالي 500 شخص.