الخميس: 24 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 05:34 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 8 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الأربعاء، ضرورة دعم العراق للتخلص من “العصابات الإرهابية” باعتباره “جبهة أمامية”، مشدداً على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية بين العراق وتونس.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن الأخير “استقبل، اليوم، وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث السبل الكفيلة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات ومحاربة الإرهاب وخطره على المنطقة والعالم”.

وأضاف البيان، أن “الوزير الجهيناوي نقل مباركة القيادة التونسية للعراق وشعبه بالانتصارات المتحققة على عصابات داعش الارهابية ووقوف تونس مع العراق في محاربة الارهاب، وأكد أن العراق في مواجهة الاٍرهاب كجبهة أمامية ومن الضروري دعمه للتخلص من هذه العصابات الارهابية”.

وأشار البيان إلى أن الجهيناوي “أكد على أهمية التعاون العربي وتعزيز العلاقات العربية، وشدد على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية بين البلدين والارتقاء بها لمصلحة الشعبين”.

يذكر أن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي وصل، اليوم الأربعاء، إلى بغداد والتقى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ووزير التخطيط وزير التجاة وكالةً سلمان الجميلي.