الأثنين: 18 يونيو، 2018 - 03 شوال 1439 - 10:08 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 7 مارس، 2018

عواجل برس – بغداد

دعا وزير الدولة البريطاني اللورد طارق احمد ،الاربعاء، إلى زيادة دور المرأة في العراق لمنع التطرف والعنف وتعزيز المصالحة.

ونقل بيان للسفارة البريطانية في بغداد عن احمد،تلقت”عواجل برس”نسخة منه، قوله بمناسبة يوم المرأة العالمي “نحتفل باليوم العالمي للمرأة، و التعليم في جميع أنحاء العالم للنساء والفتيات لا يزال غير كاف والعنف ضد المرأة لا يزال مرتفعا بشكل مروع ولا تلعب النساء دورا بارزا بما فيه الكفاية في صنع القرار، بما في ذلك في السياسة ومنع الصراعات وحلها . لهذا السبب تلتزم المملكة المتحدة بسياسة خارجية تقدمها للنساء والفتيات بوعي وثبات.”.

واضاف، ” خلال زيارتي للعراق الأسبوع الماضي سمعت شهادات ملهمة من النساء والفتيات المتضررات مباشرة من العنف الجنسي، ومن النساء الناشطات اللاتي يخاطرن بحياتهن لإحداث تغيير، والقادة الدينيين الذين يدعمون إعادة إدماج وتأهيل الناجين بمجتمعاتهم المحلية.”.

واعلن احمد دعم المملكة المتحدة الجهود الرامية إلى معالجة /الوصمة/ المرتبطة بالناجيات من العنف الجنسي والأطفال الذين يولدون من حالات الاغتصاب، ويشمل ذلك عدم الإفلات من العقاب وضمان العدالة للضحايا.

وتابع :” ان خطة العمل الوطنية التابعة المملكة المتحدة بشأن المرأة والسلام والأمن ، هي ستراتيجيتنا للوفاء بالتزاماتنا بشأن هذه الأجندة في جميع أنحاء العالم ومساعدة البلدان الأخرى على الوفاء بالتزاماتها.و العراق هو واحد من تسعة بلدان تركز خطة العمل الوطنية عليها، وسوف نعمل مع الحكومة العراقية والبرلمانيين والمجتمع المدني لضمان أن تلعب المرأة دورا بارزا في صنع القرار ومفاوضات السلام. وهدفنا هو المساعدة في إبراز العمل الحاسم الذي تقوم به الحكومة العراقية والمجتمع المدني، وإعطائه زخما أكبر”.

وبين :” ان المملكة المتحدة تعتقد ان الفتيات والنساء في كل مكان يجب أن يعاملن على قدم المساواة، وأن يكن قادرات على العيش في أمان وأمن، وأن يكن قادرات على تحقيق ما يتطلعن إليه”.