الأثنين: 3 أغسطس، 2020 - 13 ذو الحجة 1441 - 12:41 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 5 يوليو، 2020

عواجل برس\ بغداد

اكدت وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو، الاحد، على ضرورة انزال القصاص العادل بحق كل من تسبب بقتل وتشريد الايزيدين.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “عواجل برس” ، نسخة منه ان “الوزيرة ايفان فائق جابرو اجرت برفقة مستشار رئيس مجلس الوزراء هشام داود وحسين الهنداوي وعضوا مجلس النواب عن المكون الأيزيدي وخالدة خليل وصائب خدر ومحافظ نينوى نجم الجبوري، زيارة إلى قرية (كوجو) جنوب قضاء سنجار للّقاء بالناجين من المجزرة التي ارتكبتها عصابات داعش الإجرامية في عام 2014، وبحث المقترحات التي من شأنها النهوض بالبنى التحتية وإعادة من بقي من الأهالي الى القرية”.

واكدت جابرو ان “قرية (كوجو) تعد من ابرز القرى الايزيدية التي تعرضت لأقسى انواع الاجرام على ايدي داعش، حيث ان جميعهم تعرضوا للابادة بنفس الطريقة الوحشية التي نفذت في سبايكر و بادوش وغيرها ابان سيطرة الظلاميين الذين اقدموا على سبي نسائهم واختطاف الاطفال وإرسالهم الى خارج الحدود”.
وأبدت الوزيرة إعجابها بالمعرض الذي أقامه أهالي القرية المنكوبة في إحدى المدارس والذي علقوا فيه صور جميع الضحايا المغدورين، مشيرة الى انه “يجب النظر بحقوق المكون الايزيدي وإنزال القصاص العادل بحق كل من تسبب بقتل وتشريد الايزيدين وتدمير منازلهم”