الأثنين: 15 أكتوبر، 2018 - 04 صفر 1440 - 08:19 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 9 أغسطس، 2018

عواجل برس/بغداد

 قال وزير العدل حيدر الزاملي ان انتقال دائرة رعاية اصلاح الاحداث الى ملاك وزارة العدل سيوفر امكانية تطوير الكوادر والظروف الملائمة لرعاية هذه الشريحة ، انطلاقا من خصوصية هذه الدائرة والفئة التي تعمل على رعايتها.

واكد الوزير خلال استقباله في مكتبه الرسمي بمقر الوزارة ممثل منظمة اليونسيف في العراق بيتر هوكينز ” ان وزارة العدل مستعدة للتعاون مع منظمة اليونسيف وتقديم العون اللازم لبعثاتها في زيارة السجون الاصلاحية والاحداث من اجل ان تكون البرامج الاصلاحية متطورة ومطابقة للمعايير الدولية لحقوق الانسان “.

من جانبه، اكد ممثل منظمة اليونسيف في العراق بيتر هوكينز اطلاعه على الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة العدل في تطوير البرامج الاصلاحية للبالغين والاحداث الذين أودعوا تحت رعاية الوزارة بالتعاون مع المنظمات الدولية الرصينة.

واضاف هوكينز:” ان منظمة اليونسيف تتعاون مع دائرة اصلاح الاحداث في العراق بتوفير الدعم اللازم في اطار البرامج المشتركة مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية منذ عام 2011، كما يتسع نطاق التعاون ليشمل وزارتي الداخلية والعدل في مواقع مختارة حيث توجد فيها اصلاحيات خاصة بالاحداث ويتم فيها احتجاز المحكومين سواء في مراكز شرطة الاحداث او في مرافق تابعة الى وزارة العدل على سبيل الامانة “.

يذكر ان دعم منظمة اليونسيف يشمل اعداد وتنفيذ برامج تأهيل واعادة اندماج الاحداث الذين يتم تجنيدهم واستخدامهم من قبل الجماعات المسلحة وخاصة الاطفال الذين استخدمهم داعش والاطفال المرافقين لامهاتهم المحتجزات وكذلك الاطفال الاجانب المودعين في السجن او الذين فقدوا احد او كلا الوالدين جراء عمليات التحرير وتم ايداعهم في دور الدولة.