الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 11:01 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 1 يناير، 2017

عواجل برس _ متابعة

وصل وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الى الاردن للاحتفال بحلول السنة الجديدة مع الطيارين الفرنسيين المشاركين في الضربات الجوية ضد تنظيم داعش.

وحطت طائرة الوزير الفرنسي عصر امس السبت في قاعدة عسكرية اردنية تنطلق منها الطائرات الفرنسية المقاتلة من نوع رافال لتوجيه ضرباتها في سوريا والعراق. وقال لودريان في كلمة القاها امام عدد من الطيارين بعيد عودتهم من مهمات قتالية في العراق “ان المعركة ضد داعش متواصلة، ولا مجال لاي تهدئة .

وتابع الوزير الفرنسي “داعش عدونا، وداعش هو الذي ضربنا على ارضنا مرة ثانية عام 2016، ولا بد من مواصلة القتال لاستئصاله في اطار الائتلاف الذي ننتمي اليه”.

وتتمركز ثماني طائرات من نوع رافال في هذه القاعدة التي يبقى موقعها سريا. كما تتمركز ست طائرات اخرى حربية فرنسية من نوع رافال في دولة الامارات وتشارك في عمليات دعم جوي للقوات العراقية في اطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ويتركز الدعم الجوي في هذه المرحلة بشكل خاص على معركة الموصل في شمال العراق والتي تعتبر ابرز معاقل التنظيم الارهابي. واضاف لودريان “ان المعركة في الموصل تسير وفق توقيتاتها الموضوعة، فقد قلنا انها قد تستغرق بضعة اشهر وما زلنا ضمن هذه المهلة”.

وتابع “انها معركة صعبة ونعرف ذلك” مشيرا الى وقوع “خسائر كبيرة في صفوف داعش”.