الخميس: 6 مايو، 2021 - 24 رمضان 1442 - 06:32 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 6 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، الخميس، انه متأكد “100 %” ان الرئيس السوري بشار الاسد أمر بشكل مباشر بشن الهجوم الذي يعتقد انه كيميائي وأسفر عن مقتل 86 مدنيا، والذي اثار تنديدا دوليا واسعا.

وقال ليبرمان في مقابلة مع صحيفة “يديعوت احرونوت” الاسرائيلية الاكثر انتشارا ان “الرئيس السوري بشار الاسد أمر بشكل مباشر وخطط” للهجوم، مؤكدا انه “متأكد بنسبة 100%”. ولم يوضح ليبرمان سبب تأكده من ذلك.

وانتقد الوزير الاسرائيلي تقاعس المجتمع الدولي مؤكدا ان رد الفعل كان مجرد “صفر”.

وردا على سؤال حول امكانية تورط اسرائيل في الحرب الدائرة في سوريا، أجاب ليبرمان “لماذا علينا ان نقوم بعمل الاخرين؟ هذه مسؤولية المجتمع الدولي”.

وقدر معلقون عسكريون اسرائيليون ان سوريا احتفظت بما نسبته 2 الى 3% من مخزونات الاسلحة الكيميائية بعد اتفاق روسي اميركي متعلق بتفكيك ترسانتها الكيميائية.

ووافقت دمشق على تفكيك ترسانتها الكيميائية بعد اتفاق روسي اميركي اعقب تعرض منطقة الغوطة الشرقية، أبرز معاقل المعارضة قرب دمشق، لهجوم بغاز السارين في 21 آب/اغسطس 2013 وتسبب بمقتل المئات. وتم التوصل الى الاتفاق بعد تهديد واشنطن بشن ضربات على دمشق.

وأرجأ مجلس الامن الدولي في ختام جلسة طارئة عقدها الاربعاء للبحث في الهجوم على خان شيخون، التصويت على مشروع قرار غربي يدين الهجوم. وبحسب دبلوماسيين فان التصويت على مشروع القرار الذي قدمته واشنطن ولندن وباريس واعتبرته روسيا، حليفة النظام السوري “غير مقبول على الاطلاق” قد يتم اعتبارا من الخميس.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قال الثلاثاء انه يتوجب على المجتمع الدولي اخراج الاسلحة الكيميائية من سوريا بعد الهجوم.

وأسفر الهجوم على بلدة خان شيخون في ريف ادلب بشمال غرب سوريا صباح الثلاثاء عن مقتل 86 مدنيا بينهم ثلاثون طفلا و20 امرأة، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان مساء الاربعاء.

واسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميا منذ عقود رغم أن الحدود بين البلدين كانت هادئة معظم الوقت إلى حين اندلاع النزاع السوري العام 2011.

وشنت اسرائيل العديد من الضربات داخل سوريا استهدفت حزب الله اللبناني، “عدو اسرائيل وحليف النظام السوري”.