الأحد: 7 مارس، 2021 - 23 رجب 1442 - 11:22 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 24 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

التقى وزير الداخلية قاسم الاعرجي، الاثنين، بالطفلة المعنفة بنين وشقيقها، موضحا أنها تعرضت الى تعذيب وحشي من قبل أقاربها بطريقة لا تمت للإنسانية بصلة، فيما تعهد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق هؤلاء وكل الذين على شاكلتهم.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، إن “الوزير قاسم الاعرجي التقى، اليوم، بالطفلة المعنفة بنين وشقيقها”، مؤكدا أن “الطفلة تعرضت الى تعذيب وحشي من قبل أقاربها وبطريقة لا تمت للإنسانية وقيم احترام حقوق الإنسان والطفل بصلة”.
وأضافت، أن “الوزير اطلع على أحوال الطفلة وشقيقها وأمر بتكريمهما تكريماً مادياً ومعنوياً لمحاولة إزالة اثأر التعذيب الذي تعرضت له وتلطيفها معنوياً وإنسانيا”، مبينة أن “الوزير وعد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق هؤلاء وكل الذين على شاكلتهم ووفقاً للقوانين النافذة”.

وأكد الاعرجي، بحسب البيان، على “ضرورة الاهتمام بالطفولة في العراق وتقديم كل ما من شأنه أن يدعم الأطفال لأنهم قادة المستقبل وأمله الكبير في بناء وطن وفق أسس قوية وثابتة لا أن نعمل على إجحاف حقوق الأطفال، ما يؤثر في تنشئتهم الاجتماعية ويسبب لهم الأمراض النفسية التي قد تدفعهم مستقبلاً لارتكاب الجرائم وان يكونوا عناصر شاذة تسعى الى تدمير المجتمع العراقي”.

ووجه وزير الداخلية الدوائر ذات الاختصاص في الوزارة مثل حماية الأسرة والطفل والدوائر الأخرى بـ”القيام بواجباتها المتعلقة بالتثقيف والتوعية، فضلاً عن ضرورة رصد الحالات الشاذة من اجل اتخاذ اللازم بشأنها”.

يذكر أن قوة أمنية من شرطة النجدة اعتقلت، الخميس (22 نيسان 2017)، المتهمين في قضية تعذيب الأطفال من ضمنهم الطفلة بنين، في منطقة السيدية جنوبي بغداد، وذلك بعد انتشار قصتهم على مواقع التواصل الاجتماعي وأثارت ردود فعل غاضبة.