الخميس: 20 يونيو، 2019 - 16 شوال 1440 - 01:58 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 يونيو، 2019

عواجل برس / انتقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، استمرار الحكومات الغربية في إبرام صفقات بيع السلاح لكل من السعودية والإمارات.

وكتب ظريف، في تغريدة نشرها امس الثلاثاء على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”: “تطالب مجتمعات الغرب ومؤسساته التشريعية بإنهاء الكارثة الإنسانية التي تمثلها الحرب السعودية الإماراتية على اليمن. لكن حكوماته تمنحهما مزيدا من الأسلحة، التي تستخدم لارتكاب جرائم حرب في اليمن”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: “مرة تلوَ الأخرى ترفض مقترحاتنا لإيجاد مخرج سياسي (من الأزمة اليمنية). يجب كسر دائرة الشر هذه”.

وتواجه دول غربية عدة على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا انتقادات متكررة بسبب مواصلتها بيع الأسلحة للسعودية والإمارات، في وقت أوقعت فيه الحرب المندلعة منذ العام 2015 عشرات الآلاف من القتلى.

وكان مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، كشف عن جهود مضنية قال إن بلاده تبذلها لإنهاء الحرب في اليمن وتخفيف المعاناة الإنسانية لمواطنيه.

 وحول الخسائر التي ألحقتها غارات التحالف العربي في صفوف المدنيين باليمن، يرى الدبلوماسي السعودي أن الوقائع لصالح بلاده. واعترف في الحوار بوقوع ضحايا في اليمن قائلا: تحدث أخطاء هنا وهناك، وتجاوزات، لأسباب فنية وأسباب بشرية أو غيرها، وهذه الأخطاء يتم مراجعتها ويحاسب المسؤولون عنها ويعوض المتضررون منها.

وأرجع وقوع الضحايا إلى طبيعة الحرب، لافتا إلى أن التزام التحالف القتالي جعل عدد القتلى 60 ألفافقط، وهو ما لا يقارن بـ600 ألف في سوريا خصوصا أن عدد السكان في البلدين متقارب، وفترة الصراع أيضا ليست بعيدة من بعضها، وفق قوله.

ويشن التحالف العربي بقيادة السعودية والذي تمثل الإمارات قوته الثانية، منذ مارس 2015، عمليات عسكرية مستمرة يقول إنها تستهدف قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية المدعومة من إيران والتي أطاحت عام 2014 بالحكومة المعترف بها دوليا التابعة للرئيس، عبد ربه منصور هادي، في العاصمة صنعاء وعدد من المناطق الأخرى في البلاد.