الثلاثاء: 28 يناير، 2020 - 01 جمادى الثانية 1441 - 10:15 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 16 يناير، 2020

عواجل برس / بغداد

  بحث وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني ،اليوم الخميس، سبل النهوض وتطوير الواقع الموسيقي بالعراق، خلال أستقباله المؤلف الموسيقى الدكتور عبد الرزاق العزاوي ورئيس جمعية الموسيقيين الدكتور كريم الرسام في مكتبه الرسمي بمقر الوزارة.
وقال الحمداني في بيان تلقَّت وكالتنا “عواجل برس”، نسخة منه، ان”الموسيقى شيء مهم في المشهد الفني العراقي، مبيناً ان لدى وزارة الثقافة جائرة الإبداع فيها فائز بمجال التأليف الموسيقي والتي سوف يتم الإعلان عن الفائزين يوم السبت القادم في فندق المنصور مليا”.
وأضاف، ان “لدى جائزة الإبداع كتيب يتضمن شهادات المبدعين في كل الحقول الفائزة وان اضافة اسم الدكتور عبد الرزاق العزاوي هو شي يميز هذه الشهادات ، مشيراً إلى ان الفنانين الكبار من المبدعين هم الذين ينتجوا وينهضوا بالواقع الفني والموسيقي بالعراق، وان وزارة الثقافة دورها راعي وممول ومساعد وميسر لهؤلاء الفنانين بالدعم والتمويل ونترك مساحة حرية الإبداع للمبدعين”.

وأكد الحمداني خلال حديثه على “ضرورة فصل الموظف الفني عن الإداري في بناية قاعة الرباط وتخصيص بيت تراثي للموظفين الاداريين، لافتاً الى تخصيص مبلغ لترميمها، بالإضافة لعمل شراكة مع وزارة النفط/ شركة سومو لترميم القاعة الشعب التي ستعقد فيها منظمة أوبك مؤتمرها التأسيسي”.
واشار الى انه “تم مناقشة موضوع ترشيح فنانيين من المبدعين ذوي الخبرة بالمجال الموسيقى ، لشغل منصب معاون المدير العام في دائرة الفنون الموسيقية بدلا عن المايسترو علي الخصاف الذي أحيل على التقاعد”.
وبين انه”تم طرح مقترح لإنشاء مركز تابع للوزارة او مستقل لتحقيق المخطوطات التي لها علاقة بالموسيقى وتسليط الضوء على البحوث والرسائل والدراسات التاريخية للفارابي والكندي من الذين كتبوا عن الموسيقى وخاصة التي تتحدث عن العصور العباسية والأموية والحضارة السومرية”. واشار وزير الثقافة الى انه”تم مناقشة تعويض أعضاء فرقة الانشاد ممن احالوا على التقاعد وتعيين أعضاء من الفئات الشبابية وفق دراسة ومقابلات، بشرط أن يكون اختيار المتقدمين بنفس الوصف الوظيفي من المختصين وفق مقياس الإبداع والموهبة”.