الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 09:26 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 22 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

أكد وزير التجارة الدكتور الجبوري، ان الجهاز الرقابي في وزارة التجارة من ضمن اولوياته مواجهة الفساد والتصدي للمخالفات في عمل مفاصل  الوزارة، فيما اشار الى ضرورة متابعة الملاحظات وشكاوى المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشبكات الانترنت والتفاعل معها سواء” من خلال الحصول على المعلومات او الاخبارات وملاحظات المواطنين.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير الجبوري بالجهاز الرقابي بالوزارة  من اقسام الرقابة التجارية والمالية وفروعها في المحافظات والشركات، حيث استمع الى ملاحظات قدمها مدير عام الرقابة المالية والتجارية، فضلا عن اقسام الدائرة وممثلي فروع المحافظات والشركات واستمع الى شرح مفصل عن طبيعة عمل هذه الدائرة والاليات المتبعة سواء كان في الرقابة على المال العام أو الرقابة التجارية على مستوى متابعة السوق المحلية ومنع تداول المواد الممنوعة من الاستيراد .
واكد الوزير خلال اللقاء، ان”الرقابة التجارية تتحمل خلال هذه المرحلة مسؤولية كبيرة في مواجهة للفساد وتعقب الفاسدين والتصدي للانحرافات التي تحصل في مفاصل العمل، وان دعمنا لهذه الدائرة كوننا نجدها من الدوائر المهمة التي نسعى من خلالها الى وضع اليد على المخالفات وتقييم الاداء عبر الرقابة الوقائية والرقابة العلاجية”.
واضاف، ان”الفترة المقبلة تتطلب اجراءات حازمة ورادعة بحق كل المخالفين والمتجاوزين على المال العام عبر استكمال كل الاجراءات التحقيقية ولجان التضمين التي نهدف من خلالها  اعادة المبالغ التي هدرت لاسباب مختلفة خلال السنوات الماضية”، مبينا ان”رقابة المحافظات تمثل احد الحلقات المهمة لمتابعة ما يجري في مفاصل عمل وزارة التجارة بالمحافظات”.
وتابع الوزير: “نتطلع الى رقابة حازمة في مواجهة الخلل والتواجد في مواقع المسؤولية للتدقيق بالحالات التي يشوبها الفساد بطريقة مهنية وقانونية واستئصال بؤر الفساد والتي تحاول ايجاد نفسها مجددا في مواقع العمل داخل الوزارة”، لافتا الى ان”مايجري الان في الوزارة هو التدقيق والتحقيق لكل المخالفات التي حصلت في السنوات السابقة سواء فيما يتعلق باليات التعاقد او الشراء فضلا عن المخالفات التي حصلت في الاعمال اليومية والتدقيق بالياتها”.
واشار الى، ان”المرحلة الراهنة مرحلة الرقابة والتحقق نأمل فيها تجاوز كل الاخطاء والمخالفات التي حصلت في اوقات سابقة فضلا” عن توجهنا في دعم جهاز الرقابة التجارية ليأخذ دوره في عمليات التدقيق والتحقق في جميع مفاصل العمل ومواقع الوزارة خاصة في الشركات التي لها مساس بحاجات المواطنين  مع التطلع في ان يكون هذا الجهاز ملما بكل ما يجري من مخالفات، فعمله ووجوده يقلل من المخالفات ويجعل صورة الوزارة اجمل من خلال استئصال بؤر الفساد ومعالجتها بشكل سريع وسنتابع بالتفصيل عمل هذا الجهاز ونعمل على ديمومته بزج عناصر قادرة على مواصلة العمل ودعم فروع الرقابة في المحافظات والاقسام التجارية في الشركات لتكون حلقة وصل واحدة تؤدي مهامها خلال ساعات اليوم، فضلا عن اعداد ملفات لكل حالة فساد او حالة ترتكب فيها مخالفات تؤدي الى هدر بالمال العام”.
واوضح: “سنتابع عمل الرقابة وندعم توجهاتها في اطار التدقيق المالي والمحاسبي والتدقيق في الاعمال اليومية، والتواجد في مفاصل العمل، فالمرحلة القادمة مرحلة الرقابة التجارية والتي ستحدد ملامح العمل في وزارة التجارة وتساعد في رفع  مستوى الاداء  في شركات الوزارة ودوائرها ، لذلك سيكون تقييمنا لمؤسسات الوزارة اعتمادا على تقييم الرقابة التجارية من خلال تقييم الاداء عبر الاستمارات الالكترونية التي اعدتها شعب متخصصة وفق معايير علمية ان يتم التعامل معها من شركات ودوائر الوزارة بغية الخروج بحصيلة ونتائج جيدة تضع الامور في نصابها الصحيح، فالخلل ممكن ان يؤشر وحالة الابداع والتميز يمكن ان تدعم، والمرحلة المقبلة سينشطر عمل الوزارة الى سلبي وايجابي، الايجابي يمكن دعمه والسلبي ممكن استئصاله وتحييد عمله كي لا تؤثر على الايجابي بعمل الوزارة”.
واستمع الوزير الجبوري الى شرح مفصل عن عمل قسم تقنية المعلومات في اعداد برامج اتمته الكترونية والتي نستطيع من خلالها تحديد اليات العمل ووضع اليد على مكامن الخلل والضعف، مؤكدا”على”ضرورة العمل على التركيز على الرقابة الالكترونية والاستماع الى مشاكل الناس وهمومهم فضلا عن الملاحظات التي ترد عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشبكات الانترنت والتعامل مع هذه الملاحظات بشكل علمي واكاديمي ومهني والتفاعل معها  بالشكل الايجابي الذي يتيح للناس  تقديم المعلومات والملاحظات