الثلاثاء: 18 فبراير، 2020 - 23 جمادى الثانية 1441 - 06:28 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 14 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك اسبر يوم الخميس إن عمل التحالف الدولي المناهض لتنظيم “داعش” لم ينته في العراق وانه سيتعاون مستقبلا مع حلف شمال الأطلسي “الناتو” في هذا البلد.

وقال اسبر في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الألمانية أنيغريت كرامب ـ كارنباور في ميونخ الألمانية، إن عمل التحالف الدولي في العراق يتمحور حول دحر “داعش” ودعم القوات العراقية.

وأضاف، “نحن نلتزم دائماً بتقوية التحالف الدولي واستمراره”، مشيراً إلى أن التحالف الدولي والولايات المتحدة يعملان على التنسيق بين العراق وحلف شمال الأطلسي “الناتو” لتوسعة مهام الحلف في العراق مستقبلاً.

وتابع اسبر، عقب اجتماع لدول التحالف على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، أن التحالف يواصل الضغط على “داعش” في العراق وسوريا ودعم القوات الحليفة في البلدين للحيلولة دون عودة “داعش”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لن يتخلى عن العراق وسيمده بالمعلومات والدعم اللازم، مشدداً على أن عمل التحالف لم ينته في العراق ودوله متفقة على أن يبقى التحالف يقظاً لعدم عودة “داعش” مجدداً.

وقال اسبر إن دول التحالف الدولي تواصل بناء قدرات القوات العراقية لكي تتمكن مستقبلاً من القيام بمهمة محاربة “داعش” لوحدها.

من جانبها، قالت وزيرة الدفاع الألمانية، إن برلين تؤكد التزامها ضمن التحالف الدولي لدحر “داعش” والتعاون مع حلف “الناتو” في العراق.

وأضافت أن قوات بلادها لا تزال تعمل في العراق، حيث تسعى لبناء قدرات القوات المحلية للقيام بمهامها بصورة مستقلة مستقبلاً.

وأشارت إلى أن “البرلمان الالماني وضع جدولا زمنيا لوجودنا هناك”، مشددة على أن “ألمانيا شريك في التحالف وستواصل حملتها ضد داعش”.