الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 12 ربيع الأول 1442 - 07:18 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 28 ديسمبر، 2016

عواجل برس _ بغداد
دعت وزارة الشباب والرياضة الهيئات الادارية الثلاث لنادي الشرطة والهيئة العامة المنشطرة على نفسها لنبذ الخلافات فيما بينها. وتغليب مصلحة النادي على مصالحها خدمة للرياضة العراقية بوجه عام والنادي بوجه خاص.
وطالبت الوزارة في بيان اصدرته اليوم الاربعاء وتسلمت وكالة ” عواجل برس ” نسخة منه ردا على البيان الذي اصدرته ادارة النادي السابقة برئاسة رياض عبد العباس امس الثلاثاء .
بعقد اجتماع موسع يضم الجميع ويضع مصلحة النادي العريق ومصلحة رياضييه وجماهيره فوق كل اعتبار . مؤكدة وقوفها مع الجماهير الرياضية للنادي فانها على مسافة واحدة من الجميع .
وأعلنت الوزارة أنها فوجئت بالبيان الذي اصدرته الهيئة الادارية السابقة لنادي الشرطة الرياضي برئاسة السيد رياض عبد العباس. لذا ترى ان من الواجب بيان الحقائق القانونية وفق القرارات التي اصدرها القضاء.كاشفةً ان القرار المرقم 36 م.ر / 20166 الذي صدر من المحكمة الرياضية والمصدق تميزا، قد الغى قرار وزارة الشباب والرياضة الذي صدر بطلب من وزارة الداخلية – مكتب الوزير بحل الهيئة الادارية لنادي الشرطة الرياضي بعد ان قدم تسعة اعضاء استقالتهم الخطية المكتوبة والموثقة لوزارة الداخلية مما تطلب الامر تسيير الامور وعدم ترك نادي الشرطة بلا هيئة ادارية، فقد اصدرت وزارة الشباب والرياضة قرارا اداريا بتشكيل هيئة مؤقتة .
وبين البيان ان قرار المحكمة الموقر انصب على الغاء قرار وزارة الشباب والرياضة بتشكيل الهيئة المؤقتة، ونظرا لطول المرافعات وطرق الطعن التي رسمها القانون، فقد تم تحديد موعد للممارسة الديمقراطية من قبل الهيئة العامة وفق القانون واجراء انتخابات وتشكيل الهيئة الادارية الحالية.
واوضحت وزارة الشباب والرياضة ان الانتخابات التي سارت عليها الاندية منذ 2003 وحتى الان وفق لوائح اعدتها الوزارة وسارت عليها اللجان الانتخابية، وبالتالي فان الادارة السابقة لنادي الشرطة جاءت وفق هذه اللوائح والادارة التي سبقتها برئاسة السيد اياد بنيان جاءت وفق اللوائح ذاتها، والتي بدورها قد اقامت دعوة قضائية امام المحكمة الرياضية تطالب بالعودة الى رئاسة النادي، وبذلك اصبح هناك ثلاث هيئات ادارية وربما تاتي رابعة، فضلا عن ان الهيئة الادارية لنادي الشرطة الحالية قد طعنت بالقرار القضائي امام الهيئة التمييزية الموسعة (التصحيح التمييزي) فضلا عن ان وزارة الداخلية الممول الرئيس للنادي هي مع الهيئة الادارية الحالية .