الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 04:30 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 15 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

قال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان ازمة التراخيص الاسيوية للاندية اثبتت حالة من القصور لفترات طويلة سابقة لم تبادر بها الاندية الى تأهيل ملاعبها ومنشآتها الرياضية كما لم تبلغ من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي يبدو بانه كان يعيش في دوامة المعركة الانتخابية في ٢٠١١ .

واضاف عبطان ان وزارة الشباب والرياضة ومن واقع كونها مؤسسة قطاعية راعية تصدت للمشكلة في مساندة جديدة تضاف الى مواقف مماثلة عبر تخصيص ملاعبها المملوكة للوزارة الى اندية بعينها بالقدر المستطاع وستبادر ايضاً الى تقديم المشورة والدعم اللازمين من اجل تأهيل الملاعب الاخرى التي لاتعود اليها بالاتفاق مع الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم وإدارات الاندية على امل ان نشهد خلال العام الحالي والذي يليه ولادة منشات رياضية جديدة تتناسب وسمعة انديتنا وما نطمح اليه مع جماهيرنا الرياضية.

واستأجرت وزارة الشباب والرياضة ولمدة سنة واحدة ملعب الشعب الدولي لناديي الزوراء والطلبة وملعب النجف لنادي النجف، وملعب كربلاء الدولي لنادي كربلاء، وملعب المدينة الرياضية في البصرة لناديي الميناء والبحري، كما تم الاتفاق على تسهيل الإجراءات الخاصة بحصول ناديي الجوية والشرطة على ملعبي الكرخ والكشافة ليكون ملعب الكرخ لناديي الكرخ والجوية وملعب الكشافة لنادي الشرطة، بينما سيحصل نادي النفط على رخصته الآسيوية من ملعب الصناعة.

وأكد الوزير ان ملعب السماوة سيخصص لنادي السماوة بشرط تأهيله بشكل يتناسب مع متطلبات الاتحاد الاسيوي، كذلك الحال ينطبق مع اندية نفط الوسط ونفط ميسان ونفط الجنوب والحسين والحدود والكهرباء وبغداد التي تحتاج الى عمل كبير في الفترة المقبلة.

وفي ذات الإطار أعلن عبطان ان ملاعب المحافظات التي سيتم افتتاحها العام الحالي ومطلع العام المقبل ستخصص للأندية الام في المحافظة .

كما اعلن اتحاد الكرة ايضا ان جاهزية ملعب اربيل وملعب زاخو ستمنح الفرصة للناديين بالحصول على الرخصة الاسيوية.