الثلاثاء: 1 ديسمبر، 2020 - 15 ربيع الثاني 1442 - 05:21 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 10 يوليو، 2020

عواجل برس / بغداد

كشف عضوا كونغرس أمريكيان وثيقة سرية للبنتاغون تحدثت عن تعرض جنود المارينز الذين كانوا في أوزبكستان للتسمم.

ونشر ستيفن لينش (ديمقراطي- ماساتشوستس) وعضو الكونغرس مارك جرين (جمهوري- تينيسي) ، رئيس اللجنة الفرعية للرقابة وإصلاح الدولة بالكونغرس الأمريكي، وثائق سرية لوزارة الدفاع الأمريكية يشار فيها إلى تعرض الجنود لمواد سامة بين عامي 2001 و 2005، أثناء خدمتهم في مطار خان آباد بالقرب من مدينة كارشي الأوزبكية. جاء ذلك في بيان صحفي نشر يوم الخميس على الموقع الرسمي للجنة الرقابة والإصلاح الحكومي.

وفقًا للوثيقة، زودت وزارة الدفاع الأمريكية في مارس 2020 اللجنة الفرعية بدراسات سرية عن التهديدات البيئية وتقييمات المخاطر الصحية التي كانت موجودة في القاعدة الأمريكية في أوزبكستان للأفراد العسكريين في 2001 و 2002 و 2004. في وقت لاحق، طالب لينش وغرين برفع السرية عن هذه الوثائق من أجل توفير العلاج اللازم للعسكريين الذين خدموا في القاعدة بالقرب من كارشي.

وفقًا لقناة CNN ، كانت القاعدة الجوية في جنوب أوزبكستان بمثابة مركز لوجستي للقوات الأمريكية خلال الحرب ضد مسلحي تنظيم القاعدة وحركة طالبان المتطرفة (المحظورة في روسيا) مباشرة بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة. وتم استخدام مطار خان آباد كقاعدة جوية للولايات المتحدة حتى عام 2005.

تشير الوثائق التي تم رفع السرية عنها إلى أنه في عام 2001 كانت التربة في القاعدة مشبعة بوقود الطائرات، التي يمكن أن تتسبب أبخرتها في “آثار ضارة على صحة الإنسان” عن طريق الاستنشاق. بالإضافة إلى ذلك تعرض الجيش الأمريكي، بحسب التوقعات، الموجود في القاعدة في أوزبكستان للإشعاع ، وفقا لوثائق وزارة الدفاع الأمريكية.

وقالت الوثيقة لم يكن العسكريون الأمريكيون يعلمون بخطورة الوضع والمكان الذي يؤدون فيه خدمتهم.

المصدر: تاس