الثلاثاء: 22 سبتمبر، 2020 - 04 صفر 1442 - 12:24 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 14 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد هيل، إن بلاده ستتعاون مع السلطات اللبنانية والحلفاء بالمنطقة لمساعدة لبنان وشعبه، كاشفا أن فريقا من FBI يشارك بتحقيقات انفجار بيروت.
كلام هيل جاء خلال لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا على رأس وفد ديبلوماسي، حيث أكد وقوف الولايات المتحدة إلى جانب لبنان واللبنانيين في المحنة التي يواجهونها، ناقلا تعازي الرئيس دونالد ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو بضحايا انفجار مرفأ بيروت.
وشكر هيل الرئيس عون على موافقة لبنان على استقبال فريق من مكتب التحقيق الفيديرالي FBI للمشاركة في التحقيقات التي يجريها القضاء اللبناني، مؤكدا أن بلاده لن تتدخل في الشأن اللبناني الداخلي بل ستتعاون مع السلطات والأصدقاء والحلفاء في المنطقة لمساعدة لبنان وشعبه الذي يجب الإصغاء إليه والسهر على تحقيق تطلعاته.
وشدد هيل على أهمية تحقيق الإصلاحات في البلاد والمضي في مكافحة الفساد، معتبرا أن ذلك يفتح الباب أمام تحرير أموال مؤتمر “سيدر” والتعاون مع صندوق النقد الدولي لأن ذلك ما يحتاجه لبنان حاليا.
بدوره، أكد الرئيس عون أن التحقيق مستمر لمعرفة ملابسات حادثة التفجير في المرفأ وأن المطلوب المساعدة في معرفة ظروف وصول الباخرة التي كانت محملة بنيترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت وتفريغها فيه، مرحبا بفريق مكتب التحقيق الفيدرالي لمساعدة الجانب اللبناني في تحقيقاته.
ولفت عون إلى أن عددا من المسؤولين في مرفأ بيروت الحاليين والسابقين هم قيد التحقيق، مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة التي سوف تشكل سيكون من مهامها الأولى تحقيق الإصلاحات والمضي في مكافحة الفساد ومتابعة التدقيق الجنائي الذي قرره مجلس الوزراء.
تجدر الإشارة إلى أن هيل شغل في العام 2013 منصب السفير الأمريكي في بيروت على مدى عامين