الجمعة: 6 ديسمبر، 2019 - 08 ربيع الثاني 1441 - 11:19 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 18 نوفمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الاثنين، إن الوثائق المسربة، التي كشفت عنها صحيفة “نيويورك تايمز”، ليست سراً فالدور الإيراني في العراق معروف.

وأضافت الخارجية الأميركية: “نتابع عن كثب وثائق نيويورك تايمز حول الدور الإيراني في العراق”، مؤكدة أن “إيران تسعى لتقويض نظام الحكم في العراق”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” The New York Times الأميركية كشفت، الأحد، عن تقارير استخباراتية إيرانية مسربة عن مخطط إيران للنفوذ الإقليمي، مؤكدة أن الهيمنة الإيرانية على العراق ترسخت من خريف 2014. معلومات الصحيفة اعتمدت على الوثائق التي كتبها ضباط وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية في عامي 2014 و2015.

وقالت الصحيفة إن التقارير الإيرانية المسربة تؤكد زيارة قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، للعراق لدعم رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، مؤكدة أن سليماني يحدد سياسات إيران في لبنان وسوريا والعراق.

وأضافت الصحيفة أن الوجود الإيراني لم يغب عن مطار بغداد، وأن جواسيس إيران بمطار بغداد راقبوا الجنود الأميركيين ورحلات التحالف الدولي لمحاربة “داعش”.

وأشارت الصحيفة إلى أن سفراء إيران في لبنان وسوريا والعراق من الرتب العليا للحرس الثوري، مؤكدة أن مسؤولين عراقيين سياسيين وأمنيين وعسكريين أقاموا علاقات سرية مع إيران، مشيرة إلى أن إيران ركزت على تعيين مسؤولين رفيعي المستوى في العراق.