الأربعاء: 21 أكتوبر، 2020 - 04 ربيع الأول 1442 - 01:46 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 6 أكتوبر، 2020

عواجل برس / بغداد

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الثلاثاء، عن تمكُّنها من إعادة عددٍ من العقارات في محافظة كركوك إلى ملكيَّة الدولة، مُبيّنةً أنَّ قيمة العقارات التقديريَّة تبلغ اربعة مليارات و 300 مليون دينار.

وذكر بيان للهيئة تلقت “عواجل برس” نسخة منه دائرة أن فريق عملٍ من مكتب تحقيق كركوك قام بضبط حالة تجاوزٍ واستيلاءٍ على عقارٍ تعود ملكيَّته إلى مديريَّـة بلديَّـة كركوك عبر قيام أشخاصٍ بمسح وتقطيع العقار الذي تزيد مساحته على (5) دوانم، وتبلغ قيمته 4,000,000,000 دينارٍ، لافتة إلى أنه تمَّ رفع التجاوز وإعادة العقار إلى مديريَّة البلديَّـة.

وأضافت الدائرة إن فريق العمل تمكَّن في عمليَّةٍ ثانيةٍ من رفع التجاوز على عقارٍ تعود ملكيَّته لمديريَّة ماء المحافظة، مُشيرةً إلى قيام أشخاصٍ مجهولين بتشييد محلاتٍ تجاريَّةٍ على العقار وتأجيرها خلافاً للقانون، حيث تمَّ إزالة جميع المشيدات وإعادة العقار الذي تُقدَّرُ قيمته ثلاثمائة مليون دينار إلى مديريَّة الماء.

واوضح انفريق عمل مكتب تحقيق كركوك تمكن من ضبط حالة تجاوزٍ واستيلاءٍ على عقارٍ تعود ملكيَّته لوزارة الماليَّة  في منطقة كوباني من قبل عددٍ من الأشخاص بصورةٍ مُخالفةٍ للقانون، مضيفة أنه تمَّ ضبط أحد المُتَّهمين بالجرم المشهود أثناء قيامه بإنشاء أسس ودعامات بناءٍ.

وبيَّـنت الدائرة أنه تمَّ تنظيم محاضر ضبطٍ أصوليَّةٍ بالعمليات التي نُفِّذَت بناءً على مذكراتٍ قضائيةٍ، وعرضها على السيّد قاضي محكمة تحقيق كركوك المُختصة بقضايا النزاهة، الذي قرَّر توقيف المُتَّهم في العمليَّة الثالثة وفق أحكام القرار 154 لسنة 2001./إنتهى