الثلاثاء: 19 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 11:57 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 5 مارس، 2017

عواجل برس / بغداد

 

استنكر النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله اعتقال مسؤول الهيئة القيادية للجبهة الديمقراطية الشعبية النائب السابق محمد كياني مع عدد من الناشطين من قبل قوات الأمن الكردية في أربيل، محملاً الحزب الديمقراطي الكردستاني المسؤولية عن سلامتهم .

 

وقال في بيان اليوم :” في الوقت الذي ندين ونستنكر بشدة اعتقال السياسي الكردي محمد كياني وعدد من الناشطين خلال تجمع مدني سلمي أقيم أمس في أربيل، نرى أن هذه الممارسات التي ينتهجها الحزب الديمقراطي الكردستاني تجاه السياسيين والناشطين تنتهك معايير حرية التعبير وتخالف الدستور العراقي الذي يكفل حق التعبير عن الرأي بالطرق السلمية “.

 

ودعا عبدالله مجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الانسان الى ” التدخل ووضع حد لممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني في مصادرة الحريات وقمع الرأي الأخر داخل أربيل ” ، مطالباً بالإفراج عن السياسي محمد كياني والناشطين الذين تم اعتقالهم خلال التجمع المدني في أربيل .