وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن سواريز سيخوض مواجهة اليوم بمعنويات مرتفعة، بعد عودته من الإصابة وتمكنه من تسجيل هدفين، مساء السبت، أمام فالنسيا في البطولة المحلية “الليغا”.

وتابعت “الغريب في الأمر أن آخر مرة حمل فيها برشلونة لقب تشامبينزليغ كانت آخر مرة يسجل فيها سواريز هدفا خارج ملعب كامب نو في هذه البطولة الأوروبية”.

وأضافت “آخر هدف سجله سواريز في أبطال أوروبا خارج معقل برشلونة كان عام 2015، وذلك أمام روما الإيطالي”.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن سواريز سيسعى إلى إنهاء هذه اللعنة، خاصة بعدما أثير قلق كبير بشأن أدائه في البطولة الأوروبية.

ولم يسجل اللاعب البالغ من العمر 32 عاما سوى خمسة أهداف في أوربا، خلال السنوات الثلاثة الأخيرة.

يشار إلى أن الفريق الكتالوني يتواجد في المجمموعة السادسة إلى جانب كل من بوروسيا دورتموند وإنتر ميلانو وسلافيا براغ.