الأحد: 19 أغسطس، 2018 - 06 ذو الحجة 1439 - 11:29 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 6 يونيو، 2018

عواجل برس – بغداد

أفادت صحيفة “العربي الجديد” ، الأربعاء ، بأن زعيم التيار الصدري، مقتدى  الصدر، “يفضل المعارضة  على  الشراكة مع نوري المالكي”، في إشارة الى إمكانية  اللجوء الى المعارضة النيابية، في حال بقى الخيار الآخر يدفع باتجاه التحالف مع ائتلاف دولة القانون، الذي  يتزعمه نوري المالكي.
ونقلت  الصحيفة في تقرير نشرته اليوم واطلعت عليه ” عواجل برس ”  عن قيادي بارز في التيار الصدري قوله ، إنه “في ّ ظل استمرار المشاورات السياسية بين الكتل العراقية، وفي خضم السباق نحو تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى، تمهيدا لتشكيل الحكومة، فإن زعيم التيار مقتدى الصدر أبلغ مقربين منه في النجف، خلال لقاء جرى مساء الأحد الفائت ، بأن الذهاب إلى المعارضة، رغم كونهم الفائزين في الانتخابات، أفضل بكثير من المشاركة بحكومة مفصلة من الخارج”.
واضاف القيادي الذي  تحفظت الصحيفة عن ذكر اسمه ، ان  “الحديث عن تحالف مع رئيس ائتلاف دولة  القانون، نوري المالكي، لتشكيل الحكومة، حتى لو أسندت إليه مهمة تشكيل الحكومة امر مرفوض”.
وتابع ، أن “الكلام المسرب على لسان الصدر، يتزامن مع زيادة الجهود الإيرانية، لدعم  فوز التحالف المدعوم من قبلها، أي اتفاق كتلة المالكي مع تحالف فصائل الحشد الشعبي، بأكبر  عدد ممكن من الحلفاء، بهدف إبقاء منصب رئيس الحكومة في خانة الحليف اللصيق لطهران في  بغداد”.