الثلاثاء: 27 أكتوبر، 2020 - 10 ربيع الأول 1442 - 03:02 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 10 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

تسربت معلومات شبه مؤكدة من غرفة الاجتماعت المغلقة بين رئس مجلس الوزراء حيدر العبادي وضيفه الاردني هاني ان ثلاثةملفات اساسية حسمت خلال زيارة الملقي الى بغداد وهي فتح منفذ طريبيل الحدودي وانجازالخط النفطي السترتيجي بين الممتد من البصرة الى العقبة والتعاون الامني والاقتصادي.
لكن مصادر مطلعة تتوقع ان تكون هناك تسهيلات من الجانب الاردني لدخول العراقيين الى الاراضي الاردنية لكن الطرفين لم يناقشا امكانية منح التاشيرة للمسافرين العراقيين الى عمان في المطار اسوة بالكثير من حملة الجوازت.

المصادر ابدت تفاؤلها الحذز بهذه النقطة لانها لم ترد في محادثات الطرقين .

العبادي اكد ان “مباحثات جرت في مجالات الاقتصاد والطاقة والكمارك، وكذلك في ما يخص التعامل مع العراقيين المتواجدين في الأردن وتسهيل إجراءات دخولهم”، كاشفاً أن “الأيام القليلة المقبلة ستشهد التوصل الى برنامج لإنشاء الخط النفطي الستراتيجي بين العراق والأردن ضمن منهج الاستثمار بدعم من الحكومتين”.
من جهته قال رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، انه تم الاتفاق على جعل عام 2017 عاماً لإنجاز الاتفاقيات بين العراق والأردن، مشيراً الى قرب توقيع مذكرة تفاهم في المجال الزراعي.
وأضاف رئيس الوزراء الأردني ان “بلاده تبارك جهود العراق ضد داعش والمتطرفين وتقف الى جانبه في حربه ضد التنظيم”، مشيراً الى “اتفاق بين الجانبين على أن يكون عام 2017 عاماً لإنجاز جميع الاتفاقات بين البلدين ابتداءً من خط الأنابيب مروراً بالاتفاقية التجارية”، مبدياً شكره الى العراق “لإعفاء البضائع وتسهيل دخولها لحين افتتاح منفذ طريبيل الذي نأمل أن يتم قبل منتصف العام الجاري”.
وأشار الملقي الى أن “الاتفاق جرى أيضاً على تسهيل حركة الطيران وإعفائه من المناولة.