الأثنين: 22 يوليو، 2019 - 18 ذو القعدة 1440 - 09:14 مساءً
اقلام
الأحد: 12 مايو، 2019

صالح الحمداني

فرس النبي” الحشرة: تتغذى على الحشرات، لذلك تعتبر أفضل وأشرس حارس للمزارع ضد هجمات الحشرات الأخرى، وخاصة الجراد. وهي تهاجم أي حشرة تتحرك في محيطها، ولا تتوقف مطلقا عن الأكل!

 

أنثى هذه الحشرة – والعياذ بالله – تأكل رأس الذكر بعد موسم التزاوج!

 

أما “فرس النبي” الرياضة: فهو أسلوب قتال إبتكره أحد الرهبان الصينيون في معبد “شاولين” – أول معبد بوذي على التراب الصيني – في القرن التاسع عشر، وهو أسلوب إستمده هذا الراهب من مراقبته لطريقة هجوم ودفاع حشرة “فرس النبي” أثناء القتال، ويعتمد هذا الأسلوب على : السرعة، والصلابة، والمرونة، والثبات.

 

أما “فرس النبي” العملية العسكرية:  فقد أنطلقت في 18 نيسان 8‪8‪9‪1‪ عبر مجموعة من السفن الحربية الأميركية السطحية، بالإضافة إلى قوة جوية من حاملة الطائرات “ يو إس إس إنترپرايز ” ، والطراد “ يو إس إس تركستون ”.وبأوامر من الرئيس الأمريكي رونالد ريغان.

 

خسائر إيران في هذه العملية:

تدمير منشآت بحرية واستخباراتية على منصتي نفط، و 3 زوارق سريعة مسلحة، وفرقاطة واحدة، وزورق هجومي. واصابة الفرقاطة “سابالان” في العملية، و قتل 55 عنصرا في البحرية.

عمليا:  فقدت إيران  نصف أسطولها العملياتي في هذه المعركة.

 

وبسبب التوتر الشديد الذي أعقب عملية “فرس النبي”، أسقط طراد أميركي طائرة مدنية إيرانية فوق الخليج العربي في الثالث من تموز عام 1988، بعد ورود معلومات خاطئة بأنها طائرة عسكرية، وأودى الحادث بحياة 290 شخصا، منهم حوالي 6‪0‪ طفلاً  !

 

أما سبب هذه العملية فهو:

أصابة الفرقاطة “صمويل روبرتس”التي اصطدمت بلغم إيراني في الخليج العربي، في 14 نيسان 1988، مما أحدث فيها أضرارًا جسيمة، وأصاب عشرة بحارة أمريكيين بجروح.

 

هذه العملية تستعاد في الذاكرة الإعلامية كلما هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز، هذا الإغلاق الذي يحتاج لإغراق سفن في أضيق منطقة من المضيق، أو نشر ألغام بحرية تمنع حركة السفن. ورغم قدرة إيران على هذا العمل، إلا أن ردة الفعل الامريكية قد تتسبب بإسقاط النظام في إيران، وفقدان العملة الإيرانية لبقايا كرامتها!

 

فعبر هذا المضيق يمر يوميا أكثر من 1‪8‪ مليون برميل من النفط، ولك أن تتخيل أهمية هذا المضيق لإقتصاد العالم بكامله، والذي لو أغلق لساعات فقط لوفر المبرر الكافي للولايات المتحدة الأمريكية لإلتهام رأس أكبر (ذكر) في (الغابة) أو التفنن بقتاله بصلابة ومرونة وسرعة وثبات!

 

 

في أمان الله