الأربعاء: 15 يوليو، 2020 - 24 ذو القعدة 1441 - 01:01 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 29 يونيو، 2020

عواجل برس\ بغداد

كشفت وزارة الكهرباء، الإثنين، عن توجيه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتشكيل لجان، تراجع العقود خلال السنوات الماضية ومنع الهدر في المال العام، فيما أشارت إلى أنها بصدد نصب مقاييس ذكية لتعظيم موارد الجباية.
وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أحمد موسى، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، إن “رئيس الوزراء اجتمع مع الملاكات المتقدمة في وزارة الكهرباء وتم مناقشة الخطة الاستراتيجية والتركيز على منظومة الطاقة الكهربائية وقطاع الإنتاج والنقل”.
وأضاف موسى، أن “الكاظمي وجه برفع الطاقة الإنتاجية للمحطات”، مبينا أن “وزير الكهرباء قدم عددا من الخطط البديلة الهادفة إلى إدخال طاقات جديدة من محطة السماوة والناصرية وإحدى المحطات في محافظة صلاح الدين والتي من المؤمل أن تدخل الخدمة نهاية شهر آب المقبل وبطاقة إنتاجية تصل إلى 630 ميكاواطا”.
وبين، أن “قطاع الكهرباء بحاجة إلى الدعم بموازنة وبنى تحتية، بالإضافة إلى معالجة قطاع الإنتاج والنقل والاختناقات، وإنشاء محطات تحويلية وخطوط نقل الطاقة”، مشيرا إلى أن “رئيس الوزراء شدد على عزل المواطن عن التحديات وتقديم الخدمة العامة له”.
وأوضح، أن “النفقات التشغيلية الحاكمة هي من تعالج تحديات شبكة الطاقة الكهربائية”، لافتا إلى أن “المحطات والخطوط بحاجة إلى صيانة دورية وهذا لا يمكن توفيره دون وجود غطاء مالي”، لافتاً إلى ان “الكاظمي وجه بمتابعة المال العام والأموال المنفقة على وزارة الكهرباء، علاوة على تحديد لجان من ديوان الرقابة وهيأة النزاهة تراجع العقود مع الوزارة”.
وأشار، إلى أن “الوزارة مستعدة لمراجعة عقود الكهرباء وتدقيقها منذ عام 2004 لغاية الآن”، منوهاً إلى أن “الكاظمي أوصى باستكمال جميع المشاريع المستمرة وتمويل المشاريع التي يجب أن تستكمل ضمن خطة عام 2019، فضلا عن القضاء على التجاوزات وتعظيم موارد الجباية”.
وتابع، أن “رئيس الوزراء أوصى أيضا بتعليمات مشددة بمراعاة المال العام وأن لا يكون هنالك سوء إدارة وهدر”، لافتا إلى أن “الاجتماعات مع رئيس الوزراء ستعقد بشكل دوري لعرض معرقلات وتحديات ومستحدثات قطاع الطاقة”.
وأكد موسى، أن “الوزارة بصدد نصب مقاييس ذكية لتعظيم موارد الجباية، بالتعاقد مع شركات وطنية وسيتم تعميم المشروع على محافظتي النجف وكربلاء لقياس مدى نجاح هذه التجربة”