الأربعاء: 24 أكتوبر، 2018 - 13 صفر 1440 - 02:36 صباحاً
بانوراما
الأحد: 3 يونيو، 2018

اضطرت طائرة تابعة لشركة Transavia Airlines، للهبوط اضطرارياً بسبب الرائحة الكريهة التي كانت تنبعث من أحد ركابها!

إذ كانت طائرة بوينغ 737 في رحلة من هولندا إلى جزيرة “كناريا الكبرى” في المحيط الأطلسي، لكن الطيار اضطر للهبوط اضطرارياً في أحد مطارات البرتغال، بسبب شكوى الركاب من رائحة كريهة تصدر من أحدهم.

إذ تسببت رائحة هذا الراكب في معاناة المسافرين الآخرين من القيء والغثيان بسبب شدة سوء الرائحة، بحسب صحيفة Express  البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن أحد الركاب وصفه لهذا المسافر بأن “رائحته لا تطاق، وكأنه لم يستحم منذ أسابيع”، وتابع: “لقد مرض عدد من الركاب، واضطروا للتقيؤ”.

فيما أشار راكب آخر إلى عدم تقديم طاقم الطائرة وجبات طعام ومشروبات من شدة سوء الرائحة، بينما وصف راكب آخر الرائحة بأنها أسوأ من “جثة كانت تتحلل لمدة شهر”.

وقد فرض حجر صحي على الراكب في مرحاض الطائرة الخلفي، قبل أن تضطر لتغيير مسار رحلتها للهبوط اضطرارياً.

ليتم تسليم الرجل إلى سيارة إسعاف كانت تتنظر بمطار البرتغال وفريق طبي، قبل أن تستمر الرحلة إلى وجهتها الأساسية.

فيما علقت Transavia Airlines على الهبوط الاضطراري بأنه جاء لـ”أسباب طبية”، وأضافت أن، “الطيار اضطر للهبوط بالطائرة في مطار آخر غير المقرر للرحلة بعد أن أصيب أحد المسافرين بحالة غثيان شديدة من الرائحة الكريهة المنبعثة من أحد الركاب”.

وبالنسبة لخطوط طيران Transavia لا تعتبر هذه أول رحلة تتوقف وتغير مسارها بسبب رائحة أحد الركاب الكريهة، بحسب مجلة Newsweek الأميركية.

ففي فبراير/شباط 2018، اضطرت إحدى طائراتها لتغيير وجهتها أيضاً بسبب راكب لم يتوقف عن إطلاق الريح بسبب انتفاخ البطن، وذلك على متن الطائرة التي كانت متجهة من دبي إلى أمستردام، واضطرت للهبوط في فيينا، بعد شجار الركاب مع الرجل.