الخميس: 3 ديسمبر، 2020 - 17 ربيع الثاني 1442 - 04:41 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد النائب عبد الرحيم الشمري، رفض نواب المدن المحررة ما كشف عنه من اتفاق بين السياسيين خميس الخنجر ومحمد الحلبوسي بوصفه عملا يخل بالشراكة مع بقية المكونات العراقية ويضر بالمكون السني كونه يستنسخ تجارب سابقا فشلت فشلا ذريعا.

 

وقال الشمري في بيان “تفاجئنا بما نشر في بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن اتفاق بين خميس الخنجر ومحمد الحلبوسي وعن ورقة فيها بنود تفصيلية نرى ان مضمونها لا يمثل القوى السنية التي حظيت بثقة ابناء المدن المحررة واخلالا بالشراكة وضربا للتوافقات السياسية “.

 

واضاف “نحن نواب ائتلاف المحافظات المحررة لسنا طرفا في اي اتفاق او محور داخلي او خارجي مؤكدا ان قرارنا نابع من ارادتنا الوطنية ولا يرتهن بأي شكل من الأشكال لأوامر قادمة من خارج الحدود وقرارنا وطني ونابع أيضا من وحي الشراكة العراقية مع بقية مكونات الشعب العراقي”.

 

وشدد ان” الاتفاقات السابقة بين القوى التي أعلنت نفسها ممثلا المكون السني مهدت لبيع أرضه للارادات الخارجية وسمحت بتسلل الارهاب وتمكينه وتدمير مدن بأسرها وقتل الالاف من أبنائها واي اتفاق على نفس شاكلتها بيع لارادة مكون أصيل ودفع لحاضره ومستقبله نحو الضياع”.